• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بعد الإعلان عن انتهاء مرحلة العمليات العسكرية الكبرى

الشرعية لـ «الانقلابيين»:«فرحتكم لن تدوم وغـــيابنا لن يطول عن صنعاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

أحمد نفادي (أبوظبي)

دخلت عملية إعادة الأمل واستعادة الشرعية في اليمن هذا الأسبوع مرحلة جديدة بعد الإعلان عن انتهاء مرحلة العمليات العسكرية الكبرى في أعقاب الانتصار الكبير للجيش اليمني والمقاومة الوطنية في مناطق عدة وفك حصار تعز وإحكام سيطرة قوات التحالف وفرض الهدوء على المناطق الحدودية مع السعودية وتحقيق مكاسب ميدانية جديدة على الأرض بعد دحر فلول المخلوع صالح وميليشيات الحوثي والتي منيت بهزائم متوالية في مختلف الجبهات.

ومع عودة الحياة والاستقرار إلى المناطق المحررة في تعز بعد الحصار الذي فرضه الحوثيون لمدة ستة أشهر بات الانتقال يتم بحرية كاملة، إلى جانب انتظام العمل في المكاتب الحكومية والمدارس والهيئات الإدارية لتعود الحياة إلى طبيعتها.

نجحت وحدات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مدعومة بغطاء جوي من التحالف العربي، في إحكام السيطرة على معظم مناطق تعز خاصة الغربية الجنوبية منها، وتسلم الجيش اليمني من المقاومة مقر اللواء 35 مدرع والمطار القديم والعديد من المنشآت الحكومية والموقع الاستراتيجي للدفاع الجوي والذي يشرف على عدة طرق حيوية وكذلك مناطق تعز المحررة أخيرا، في حين انتشرت وحدات من اللواء 22 مدرع التي تم تدريبها مؤخراً في قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج، في شوارع المدينة لفرض الأمن والاستقرار، ومواصلة تطهير كامل مناطق وبلدات المحافظة التي تقع بين صنعاء وعدن، في غضون أيام قليلة.

مسلسل الهزائم يتواصل

كما شهدت مناطق محافظة الجوف أيضاً انكسارات وهزائم صادمة للمليشيات، حيث خسرت خلال المواجهات التي شهدتها الأسابيع الماضية، مواقع استراتيجية، فضلاً عن خسارتها مدينة الحزم، مركز محافظة الجوف، إلى جانب هزائم كبيرة ومتلاحقة في مأرب، وشبوة والبيضاء، والضالع، الأمر الذي دفع نحو عشرين طقماً للمسلحين الحوثيين من الفرار باتجاه معقلهم الأخير في محافظة صعدة (أقصى شمال اليمن)، قادمة من محافظة الجوف المجاورة لصعدة (شمال شرق). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا