• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

القطاع الخاص يدعم مركز الزلازل في أميركية الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

الشارقة- الاتحاد: حظي مركز الزلازل في كلية الهندسة بالجامعة الأميركية في الشارقة بدعم القطاع الخاص، حيث تبرعت إحدى شركات الكمبيوتر مؤخراً للمركز ببرنامج كمبيوتر تزيد قيمته عن مليون درهم.

ويوفر هذا البرنامج المبتكر في هندسة تحليل البنية والزلازل ويدعى ''ايتاب سايف وساب ،''2000 تدريباً متميزاً لطلبة الهندسة المدنية في الجامعة، وقد تم تطويره من قبل مؤسسة الكمبيوتر والبنية في بيركلي في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأميركية والتي تستخدم برامجها في هذا المجال في أكثر من 150 دولة.

وقدمت الشركة البرنامج للجامعة في حفل شهده الدكتور يوسف العساف عميد كلية الهندسة والدكتور جمال عبدالله مدير مركز رصد الزلالزل والسيد سي جي اجايكومار المدير التنفيذي لشركة كمبيوسوفت العالمية.

وأشاد الدكتور تومبسون بهذه المساهمة من قبل شركة كمبيوسوفت العالمية ومقرها في مدينة دبي للإنترنت وهي الموزع الحصري لهذه البرامج في الشرق الأوسط. وقال إن هذا البرنامج المتطور سيساهم في نقل المعرفة إلى طلبة الهندسة المدنية في الجامعة. وقال السيد اجاي كومار إن الهدف من هذا التبرع هو دعم التعليم، معرباً عن فخره بالتعاون مع الجامعة الأميركية في الشارقة مؤكداً عزم شركته على الاستمرار في دعم الجامعة الأميركية في الشارقة بكل ما يستجد من تكنولوجيا حديثة.

وقد أسس مرصد زلازل الجامعة الأميركية في الشارقة في شهر ديسمبر من عام 2000 ليكون الأول من نوعه على مستوى دولة الإمارات، وكان هذا المرصد هو المؤسسة الأولى والوحيدة التي تصدت لخدمة دولة الإمارات والمنطقة للبحث في المخاطر الطبيعية للزلازل. وقامت الجامعة في هذا المجال بخلق وعي عند الناس والمجتمع بمخاطر النشاط الزلزالي وإنشاء نظام هندسي خاص لحماية المناطق المأهولة من هذه المخاطر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال