• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تجهيزات أمنية في عدن لتأمين احتفالات ذكرى الاستقلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

بسام عبدالسلام(عدن)

شرعت أجهزة الأمن في مدينة عدن،جنوب اليمن، بمساندة المقاومة الشعبية الجنوبية على إعداد خطة أمنية من أجل تأمين المدينة التي تشهد احتفالات شعبية في الذكرى الـ 48 لعيد الاستقلال في الجنوب وكذا بتحرر المدينة والمحافظات الجنوبية من سيطرت المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح، في حين تمكنت أجهزة الأمن والمقاومة من ضبط صواريخ «ستريلا» في أحد المنازل شرق عدن. وتقام الفعالية في ساحة العروض في خور مكسر شرق المدينة في ظل الاستعدادات الأمنية التي تجري منذ أيام لتأمين وصول المشاركين ومغادرتهم بسلام.

وأشار رئيس اللجنة الأمنية للفعالية ،العميد عادل الحالمي، إلى أن قوات أمنية تم تكليفها من أجل تأمين الساحة وفعاليات الاحتفال بذكرى عيد الاستقلال الثلاثين من نوفمبر المجيد، وأن كتيبة من أفراد المقاومة الشعبية الجنوبية في محافظة الضالع وصلت إلى عدن لذات الغرض، فيما تصل كتيبة أخرى من أبين للمشاركة في تأمين مداخل ومخارج عدن والطرقات الرئيسية والفرعية المؤدية إلى الساحة. من جهة أخرى كشف مصدر في المقاومة الشعبية الجنوبية لـ«الاتحاد» أن عمليات مداهمة تمت في خور مكسر لأحد المنازل التي تم الإبلاغ عنها والاشتباه بها، حيث قامت قوة أمنية بمداهمة المنزل واقتحامه والعثور على صواريخ عسكرية نوع (ستريلا) محمولة بداخل أحد الغرف. وأكد المصدر أن الحملات الأمنية مستمرة في عدن من أجل تأمينها عقب تحريرها من سيطرة المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح. من جهة أخرى ، عثر سكان محليون في منطقة صبر بمحافظة لحج،جنوب اليمن، على رأس شاب في العشرينات من عمره مقطوعاً، وملقى في أحد الشوارع العامة. وقال سكان محليون إن مجهولين قاموا بوضع رأس أحد الشباب في الطريق العامة، وأن الرأس يعود لأحد المواطنين من أبناء المنطقة دون معرفة الجهة التي قامت بعملية الذبح.وتعد الحادثة الثانية من نوعها التي تشهدها محافظة لحج خلال شهر دون أن تتبنى أي جهة مسؤولية عملية القتل بهذه الطريقة الوحشية.

قتلى حوثيون في الحديدة

صنعاء (الاتحاد)

قتل عدد من المتمردين الحوثيين، أمس في ثلاث هجمات للمقاومة الشعبية بمحافظة الحديدة غرب اليمن. وتبنت «مقاومة تهامة»، التي تنشط في المحافظة الساحلية، قتل متمرد حوثي بهجوم على تجمع لهم بجوار المستشفى العسكري بمدينة الحديدة. وأعلنت في بيان آخر مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة في شارع الميناء ما أسفر عن مقتل وجرح ستة مسلحين حوثيين. كما تبنت «مقاومة تهامة» هجوماً ثالثاً بقنبلة يدوية استهدف بمدينة باجل قيادياً في جماعة الحوثي، يدعى صغير الحرازي، وأسفر عن إصابته وسط أنباء عن وفاته لاحقاً متأثراً بجروحه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض