• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

14 ألف لاجئ في تشاد هرباً من القتل على يد «بوكو حرام»

جيش نيجيريا متهم بعدم حماية سكان باجا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

لاجوس (أ ف ب)

أعلنت منظمة العفو الدولية أمس أن الجيش النيجيري تبلغ بأن جماعة بوكو حرام على وشك شن هجوم دام على باجا في نيجيريا مطلع يناير الجاري. فيما أفاد تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة أن أكثر من 14 ألف شخص لجأوا إلى تشاد منذ بداية السنة هرباً من بوكو حرام.

وخلال استيلاء بوكو حرام على مدينة باجا (شمال شرق) على ضفاف بحيرة تشاد في الثالث من يناير، وفي الأيام التي تلت، تعرض مئات المدنيين أو أكثر للقتل، وأحرقت منازل وخطف مئات من النساء والأطفال.

وتؤكد منظمة العفو أنها حصلت على الدليل من مصدر عسكري رفيع المستوى ومن مصادر أخرى، بأن مقار قيادة الجيش في العاصمة الفدرالية أبوجا قد أبلغت بتهديد «بوكو حرام» بشن هجوم على باغا وعلى مدينة مونجونو في الجنوب التي وقعت أيضاً في أيدي المتشددين في نهاية الأسبوع الماضي. وأضافت المنظمة أن قادة القواعد العسكرية في هاتين المدينتين طلبوا مراراً تعزيزات.

وقال نتسانيت بيلاي مدير برنامج أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن «هذه المعلومات تؤكد أن المسؤولين العسكريين النيجيريين أخلوا بطريقة مذهلة ومتكررة بواجبهم الذي يقضي بتأمين الحماية للمدنيين في باجا ومونجونو على رغم تحذيرات عدة من مغبة حصول خطر وشيك ...» من هجوم لـ «بوكو حرام».

إلى ذلك، أفاد تقرير لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة نشر أمس الأول، أن أكثر من 14 ألف شخص لجأوا إلى تشاد منذ بداية السنة هرباً من أعمال عنف جماعة بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا