• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الرومي توقع اليوم مذكرة تفاهم مع اتصالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

شيماء الهرمودي:

أعلنت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، أن الوزارة قد بدأت فعلياً بتطبيق بنود وثيقة العمل الاجتماعي في الدولة، وذلك كما حدّدتها استراتيجية التمكين التي باركها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأعـــــلنها صاحب الســــــمو الشـــــيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي منتصف الأسبوع الماضي.

وقالت معاليها إن أولى المبادرات التي ستطلقها الوزارة ابتداء من اليوم الاثنين، هو توقيع مذكرة التفاهم لخدمات ذوي الاحتياجات الخاصة مع مؤسسة الإمارات للاتصالات، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تطبيق استراتيجية الوزارة والمتمثلة بضرورة الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتفعيل مشاركتهم في محيطهم الاجتمـــــاعي والارتقـــــــاء بالخدمات المقدمة لهم.

وأوضحت الرومي أن مذكرة التفاهم مع اتصالات اليوم ستركز على تقديم الحلول الاتصالية المناسبة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ومساعدتهم حيثما أمكن من الناحية العملية والتي تمكنهم من التواصل بطريقة أكثر فعالية مع أسرهم والمراكز الاجتماعية والهيئات الحكومية وأماكن العمل والمجتمع العام على أوسع نطاق، بالإضافة إلى تقديم خدمات اتصالات فعالة وملائمة لذوي الاحتياجات الخاصة والعمل على تحسين إمكانية قدرتهم على استعمال خدمات الاتصالات بفعالية، وتثقيفهم وتدريبهم على استعمال خدمات الاتصالات المعتمدة والملائمة والفعالة.

وأشارت وزيرة الشؤون الاجتماعية إلى أن الأساس الذي سيقوم عليه منهج عمل وزارة الشؤون الاجتماعية خلال المرحلة المقبلة هو أجندة وزارة الشؤون الاجتماعية التي تستمد بنودها وملامحها وبرامجها من استراتيجية الحكومة الاتحادية التي تنص على ضرورة الانتقال من مفهوم الرعاية الاجتماعية إلى مفهوم التنمية الاجتماعية، والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة وتفعيل مشاركتهم في محيطهم الاجتماعي والارتقاء بالخدمات المقدمة إليهم.

وأكدت أن قطاع التنمية الاجتماعية في دولتنا سيشهد خلال المرحلة المقبلة نقطة تحول جوهرية في أسلوب عمله ورؤيته ورســــالته وأهـــــدافه التي تنســـجم وجوهر الاستراتيجية الاتحادية التي تضع الإنســــــان على رأس أولوياتهـــــا واهتماماتها، مســـــتلهمةً توجيهـــــات القيادة الرشـــــيدة وســـعيها الدؤوب من أجل المواطن ومصلحته ومستقبله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال