• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ساركوزي ورويال وجهاً لوجه في معركة رئاسة فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

باريس-وكالات الانباء: حل مرشح اتحاد يمين الوسط عن حزب الحركة الشعبية نيكولا ساركوزي اولا في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية امس بحصوله على 29,5 الى 30% متقدما بنقاط عدة فقط على المرشحة الاشتراكية سيجولين رويال التي حلت في المرتبة الثانية بحصولها على 25,2 %الى 26,3% وفق التقديرات الاولى لمعاهد استطلاعات الرأي فور اقفال مراكز الاقتراع وهو ما يعني ان الاثنين سيتنافسان على رئاسة قصر الاليزيه في الدورة الثانية المقررة في السادس من مايو المقبل.

واظهرت نتائج اربعة معاهد (ايفوب وايبسوس وسوفريس وسي اس آ) ان المرشح الوسطي فرنسوا بايرو حل ثالثا مع نسبة تتراوح بين 17,9 و19% من الاصوات فيما جاء زعيم اليمين المتطرف جان ماري لوبن في المرتبة الرابعة مع 10,6 الى 12% من الاصوات. ولم يتجاوز المرشحون الثمانية الاخرون نسبة الخمسة في المئة.

وكانت وزارة الداخلية الفرنسية اعلنت ان هناك اقبالا كبيرا جدا للمشاركة في الدورة الاولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي سجلت الساعة الخامسة مساء بالتوقيت المحلي نسبة 73,87%، من الناخبين المسجلين البالغ عددهم 5ر44 مليون ناخب. الا ان تقديرات لمراكز استطلاع فرنسية نشرت قبل 15 دقيقة من اقفال مراكز الاقتراع اشارت الى ان نسبة المشاركة قد تصل الى ما بين 85 و87%، وهو رقم قياسي في ظل الجمهورية الخامسة.وذكر معهد ''سي اس آ'' ان النسبة ستصل الى 85%، بينما اشار معهدا ''ايبسوس'' و''ايفوب'' الى انها ستبلغ 87%.

وتدفق الناخبون الفرنسيون بأعداد كبيرة على مراكز الاقتراع وساعد على ذلك الطقس الدافئ المشمس والمعركة الانتخابية حامية الوطيس.ويبدو ان هذه المشاركة الكثيفة تؤكد اهتمام الفرنسيين في عملية انتخابية وصفها الجميع بـ''التاريخية'' لانها تفتتح عصرا سياسيا جديدا بعد 12 سنة من ولاية الرئيس جاك شيراك.

ودعي حوالى 44,5 مليون فرنسي الى الادلاء بأصواتهم بعد زيادة قياسية من 4,2% في عدد المسجلين في 2006 (1,8 مليون).وزاد عدد المسجلين بنسبة 7,5% مقارنة بـ 2002 .وهذه الزيادة مرتفعة جدا في المدن الكبرى والصغرى اضافة الى الضواحي المهمشة التي شهدت في خريف العام 2005 موجة اضطرابات. ... المزيد