• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

وزير الداخلية المغربي: سنظل يقظين في مواجهة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

واشنطن -وكالات الانباء:أكد وزير الداخلية المغربي شكيب بن موسى أنه من الضروري الاحتفاظ باليقظة بعد التفجيرات الإرهابية التي وقعت بالدار البيضاء.وقال بن موسى لصحيفة ''نيويورك تايمز'' الأميركية أمس الاول ''نحن في نوع من السباق يحتم علينا أن نظل جد يقظين''.

وأضاف الوزير إن أعضاء الخلية الإرهابية كانوا يستهدفون ''مؤسسات حكومية ومواقع سياحية وإن لم يكن لهم مخطط ملموس لتنفيذه فورا''. واستبعد الوزير أي صلة بين تفجيرات الدار البيضاء والهجمات التي وقعت بالجزائر، قائلا ''حتى الآن، لا يبدو أن هناك صلة بين الانتحاريين المغاربة والهجمات الدموية في الجزائر حيث ارتبط الناشطون رسميا بالقاعدة''.وجاءت تصريحات المسؤول المغربي في إطار تحقيق موسع نشرته الصحيفة الاميركية ابرزت خلاله الصحيفة قلق خبراء مكافحة الإرهاب من احتمالات تركيز تنظيم ''القاعدة'' الارهابي الذي تبنى هجمات الجزائر نشاطه بشكل أكثر على شمال إفريقيا.واشار التحقيق إلى أنه خلافا لهجمات الجزائر حيث استعمل الانتحاريون متفجرات بلاستيكية، فإن متفجرات الدار البيضاء كانت من صنع يدوي.