• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

عبدالله واد :بوش أبلغني شخصياً سنتدخل في دارفور إذا فشلت أفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

غادة سليم:

استطاعت السنغال في السنوات الماضية أن ترسخ مكانتها كدولة تلعب دوراً بارزاً وهاماً في صنع السياسات على الصعيد الأفريقي. وكان لها دور بارز في الوساطة وتقديم المبادرات في العديد من القضايا العربية والإسلامية. وقد سجل الرئيس السنغالي عبدالله واد مواقف عديدة قام بها للتخفيف من حدة توترات سياسية وأمنية في المنطقة العربية، فعلاقاته بدول الاتحاد الأوروبي توصف بالعميقة والمميزة، كما أن الرئيسين الأميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك يحرصان على دعمه سياسياً في المحافل الدولية ويؤكدان مؤازرتهما لمشروعه الإصلاحي وطموحاته لأفريقيا الغربية.

وفي لقاء صحفي مع الرئيس السنغالي على هامش الزيارة الرسمية التي قام بها للإمارات ضمن جولة في منطقة الخليج شملت المملكة العربية السعودية والكويت تم إلقاء الضوء على عدد من القضايا الهامة نوجزها في السياق التالي:

ü كيف ترى مستقبل العلاقات السياسية والاقتصادية التي تجمع السنغال بالإمارات ؟

üü لا شك أن هناك علاقات متينة تربط البلدين تمتد إلى سنوات طويلة. وهدفنا دائماً هو التأكيد على تطور ونمو هذه العلاقة في مختلف المجالات لما فيه خير وصالح الشعبين الصديقين. ولقد تجسد ذلك خلال المباحثات التي جمعتني بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والتي تناولنا خلالها عدداً من القضايا المتعلقة بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين وناقشنا سبل تطويرها وتنميتها، كما تبادلنا وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات على ضوء التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية. ... المزيد