• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م
  08:14    الشرطة تطلق النار على رجل يحمل سكينا في مطار "امستردام شيبول"    

الشارقة يطارد القمة ويهزم النصر ··والوصل يقسو على الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

صدقي عبدالعزيز:

فاز الشارقة على النصر (29/27) في ختام لقاءات الجولة قبل الأخيرة من دوري أقوياء كرة اليد للرجال والذي جرى مساء أمس الأول على صالة نادي الشارقة بعد مباراة جيدة المستوى قدم خلالها لاعبو الشارقة عرضاً قوياً استحقوا عليه الفوز ليرفع الفريق رصيده الى (42) نقطة مواصلاً مطاردته للقمة الخضراء للبطولة بالمركز الثالث خلف فريقي الشباب المتصدر والأهلي الوصيف.

وجاء الفوز الشرقاوي بعد مباراة جيدة المستوى نجح خلالها لاعبو الشارقة في التقدم من البداية والمحافظة على هذا التقدم حيث لم يعط الفريق الشرقاوي الفرصة للاعبي النصر لإدراك التعادل خلال الشوط الأول في أي مرحلة من مراحل الشوط والذي بادر خلاله الشارقة للتقدم ووسع الفارق ليصل لخمسة أهداف (9/4) (11/6) و(12/8) لينهي الشوط الأول لصالحه بفارق ثلاثة أهداف (14/11).

وبالشوط الثاني وبعد مرور خمس دقائق نجح لاعبو النصر في ادراك أول تعادل بالمباراة (16/16) ويتقدم لأول مرة أيضاً (17/16) بواسطة عبدالله الصفار بالدقيقة السادسة ويتعادل نبيل عاشور للشارقة ويتبادل الفريقان التسجيل ويعود الشارقة للتقدم بواسطة المحترف محمد كشك (19/18) ليتعادل النصر ويتقدم بواسطة عبدالرزاق السيد ليتعادل الشارقة مجدداً ويتقدم بواسطة محمد كشك (21/20) لينجح حسين الصفار في ادراك التعادل الأخير للنصر (21/21) ليتقدم الشارقة بخبرة نبيل عاشور ويوسع الفارق لثلاثة أهداف (24/21) وتألق حارسه الذي تصدى لتسديدات لاعبي النصر ويحافظ الشارقة على فارق الأهداف (27/24) بالدقيقة (25) ويقلص النصر الفارق لهدفين وترتد هجمة شرقاوية للنصر ولكن للتسرع تتحول خارج الملعب لينجح لاعبو الشارقة في استغلالها بنجاح والتسجيل ومرة أخرى يعود الشارقة للتسجيل بالدقيقة (29) بواسطة عمران عبدالله ليوسع الفارق لأربعة أهداف (29/25) ويسعى لاعبو النصر للتعويض ويسجل عبدالله الصفار ومع صفارة النهاية يضيف حسين الصفار هدفا آخر للنصر لينتهي اللقاء لصالح الشارقة بفارق هدفين (29/27) وليتراجع النصر للمركز الخامس بفارق الأهداف عن الوصل بعد تعادلهم في رصيد النقاط (39) نقطة لكل منهم.. وأدار المباراة الحكمان الدولي أحمد حسن والقاري جمال سيف وللتسجيل والتوقيت محمد جمعة ومحمد النعيمي وراقبها فنياً جمال بن طوق وادارياً يوسف البطران وحضرها جمهور كبير يتقدمهم الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني عضو مجلس الشرف الشرقاوي وأحمد ناصر الفردان رئيس مجلس ادارة النادي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي اضافة الى عدد من أعضاء مجلس ادارة النادي.

فوز الفهود

وباللقاء الآخر حقق فريق الفهود الصفراء الوصلاوية فوزاً كبيراً على الشعب (44/22) بلقائهم الذي جرى على صالة نادي الوصل في زعبيل بعد مباراة من جانب واحد سيطر عليها لاعبو الوصل خاصة في شوطها الأول والذي انتهى لصالح الوصل (23/8) ليرفع الوصل رصيده الى (39) نقطة وليحتل المركز الرابع بفارق الأهداف عن النصر.

وقد أجاد من الوصل مبارك مسعود وسعيد راشد الحارس المتألق الذي كان له الفضل في فارق الأهداف بالشوط الأول بتألقه الى جانب المحترف السوري مصطفى وأحمد صقر واخوانه وعلى الرغم من خسارة الشعب فقد سعى لاعبوه لمجاراة لاعبي الوصل ولكن فارق الخبرة واللياقة لم يسعفهم ونجحوا في الشوط الثاني باستغلال الفرص التي لاحت لهم خاصة بعد أن أشرك مدرب الوصل لاعبيه البدلاء خلاله لاعطائهم فرصة الاحتكاك وأراح الأساسيين وأدار المباراة الحكمان فاضل غلوم وخالد أحمد بنجاح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال