• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«النصرة» تشترط مساعدات غذائية والسماح بنقل جرحى لتركيا عبر بيروت

صفقة الإفراج عن عسكريين لبنانيين تصطدم بعقبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

بيروت (وكالات)

يترقب اللبنانيون منذ، صباح أمس، الإفراج عن عسكريين محتجزين منذ أكثر من سنة لدى جبهة النصرة، بعد التوصل إلى تسوية اصطدمت بعراقيل «في اللحظات الأخيرة».

وشهدت بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، حركة مواكب أمنية منذ ساعات الصباح، مع إجراءات مشددة على الطريق المؤدية إليها، تزامناً مع استنفار إعلامي.

وتوجه عدد من أهالي العسكريين المخطوفين إلى البلدة في انتظار إتمام صفقة تبادل بين الأمن العام اللبناني من جهة وجبهة النصرة التي تحتجز 16 عسكرياً لديها منذ صيف 2014 من جهة ثانية.

وقال المصدر الأمني «أدت عقبات في اللحظات الأخيرة إلى تأخير إطلاق سراح العسكريين اللبنانيين بعد إضافة جبهة النصرة شروطاً جديدة لم يحدد الأمن العام اللبناني موقفه النهائي منها بعد، ما أدى إلى عرقلة إتمام الصفقة حتى اللحظة».

ووقعت في الثاني من أغسطس 2014 معارك عنيفة بين الجيش اللبناني ومسلحين قدموا من سوريا ومن داخل مخيمات للاجئين في بلدة عرسال استمرت أياماً، وانتهت بإخراج المسلحين من البلدة، لكنهم اقتادوا معهم عددا من عناصر الجيش وقوى الأمن الداخلي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا