• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

أمل جديد يلوح

تجارب على البشر للقاح ضد مرض الأيدز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

ا ف ب

تبدأ بعد أسابيع قليلة تجارب سريرية للقاح ضد مرض الأيدز في مرسيليا في جنوب فرنسا على 48 إيجابيي مصل من المتطوعين.

ويشكل ذلك أملا جديدا في مكافحة هذا الفيروس مع ضرورة "توخي الحذر"، على ما أعلن الطبيب اروان لوريه.

وشدد الباحث الذي يقف وراء هذه التجربة "هذه ليست نهاية الايدز" مع أنه يأمل بإمكانية استبدال العلاج الثلاثي الذي له تأثيرات جانبية قوية جدا، بحقنة.

وقال البروفسور جان-فرنسوا دلفريسي مدير الوكالة الوطنية لأبحاث الأيدز "ثمة 25 إلى 26 تجربة على لقاحات" مضادة لفيروس الأيدز في العالم راهنا، مضيفا خلال مؤتمر صحافي عبر الهاتف "يجب أن نتوخى الحذر في الرسائل التي نوجهها إلى المرضى والجمهور العريض".

وأوضح البروفسور اروان لوريه، الذي عرض في أحد مستشفيات مرسيليا التجربة السريرية التي سمحت بها في 24 يناير الوكالة الوطنية لسلامة الادوية، "الهدف هو بروتين مسمى +تات+" من كلمة "ترانزاكتيفييتنغ".

ولدى إيجابيي المصل، يلعب هذا البروتين دور "الحارس الشخصي للخلايا المصابة" على ما أوضح البروفسور. إلا أن جسم هؤلاء المرضى يعجز عن التعرف عليها أو القضاء عليها وهذا ما سعى إليه اللقاح الذي سيجرب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا