• الخميس 02 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م

أوتاوا تستعد لاستقبال 25 ألف

مباحثات أردنية كندية بشأن أزمة اللاجئين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

عمان (أ ف ب) بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في عمان أمس، مع 3 وزراء كنديين أزمة اللاجئين السوريين وجهود بلاده في تحمل أعباء استضافة 1,4 مليون سوري يقيمون فوق أراضي المملكة، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي في عمان. وقال البيان، إن الملك بحث مع الوفد الذي ضم وزير الدفاع هارجيت ساجان، ووزير الهجرة واللاجئين والجنسية جون ماكلوم، ووزيرة الصحة جين فيلبوت، «سبل دعم المجتمع الدولي لجهود الأردن في تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين»، مشيراً إلى أن بلاده تستضيف 1,4 مليون سوري، وتقدم الخدمات الأساسية والإغاثية لهم. وأعرب الملك عن «تقدير الأردن للدعم الذي تقدمه الحكومة الكندية للمملكة، خصوصاً في مجال استضافة اللاجئين السوريين، وبما يمكنها من الاستمرار في القيام بدورها الإنساني تجاههم». وأكد الوزراء الكنديون استمرار كندا في دعم الأردن لمساعدته في تحمل هذه الأعباء. وقال السفير الكندي في عمان برونو ساكونامي الاثنين الماضي، إن 25 ألف لاجئ سوري يقيمون حالياً في الأردن ولبنان وتركيا، سيتم نقلهم إلى كندا قبل نهاية العام الحالي، انطلاقاً من المملكة الهاشمية. وأضاف أن «اختيار الأردن ليكون نقطة انطلاق اللاجئين في رحلتهم إلى كندا، يأتي نتيجة الأمن والاستقرار التي يتمتع بها» وإدارته «الجيدة لملف وشؤون اللاجئين السوريين». ومن جانبه، أعلن رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور خلال استقباله الوفد الكندي، إن «أزمة اللجوء السوري شكلت ضغطاً على الخدمات وموارد الأردن المحدودة في ظل شح المساعدات التي يقدمها المجتمع الدولي»، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا