• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

المسؤولة الأوروبية تحذر من تداعيات إسقاط المقاتلة الروسية وداود أوغلو لا يستبعد تكرار الحادثة

موجيريني: تراجع المسار السياسي بشأن سوريا «خطأ جسيم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات) حذرت فيديريكا موجيريني المنسقة العليا للشؤون الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي على هامش قمة قادة الاتحاد الأوروبي وتركيا المعنية بقضية تدفق اللاجئين، أمس من أن التراجع في المسار السياسي الرامي لإيجاد حل سلمي للأزمة السورية، على خلفية التوتر بين موسكو وأنقرة إثر إسقاط المقاتلة الروسية، سيكون «خطأ فادحاً». بينما لم يستبعد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو تكرار حادثة إسقاط الطائرة الروسية في ظل وجود تحالفين لهما أهداف مختلفة ما لم يكن هناك تنسيق في سوريا. في تلك الأثناء، أكد مسؤولون أتراك أن جثة الطيار الذي قضى بالحادثة، تم تسليمها، أمس، إلى الملحق العسكري الروسي في أنقرة، لنقلها إلى موسكو التي أرسلت طائرة خاصة لهذا الغرض. وأعلنت موجيريني في بروكسل، أمس، أن الاتحاد الأوروبي سيتحدث مع موسكو وأنقرة بهدف إنهاء التوتر بينهما، مشددة بقولها: «نعمل على ضمان آلا يؤثر حادث الطائرة بين روسيا وتركيا، على وجهات النظر السياسية التي توصلنا إليها أخيراً بشأن سوريا في فيينا... سيكون خطأ جسيماً إذا ألغينا أو خفضنا مستوى التعامل الدبلوماسي والسياسي بسبب التوترات على الأرض التي يمكن أن تكون شديدة ومن الصعب للغاية التعامل معها». وأضافت المسؤولة الأوروبية: «إن الاستقرار في سوريا سيكون جزءاً رئيساً من الحوار بين تركيا والاتحاد الأوروبي»، داعية أنقرة إلى مباشرة العملية السلمية مع الأكراد في أسرع وقت ممكن. من جهته، أعلن رئيس الوزراء التركي، أمس، أنه من الممكن تكرار حادثة إسقاط الطائرة الروسية في ظل وجود تحالفين لهما أهداف مختلفة ما لم يكن هناك تنسيق في سوريا بين الجهات المختلفة. وتابع داود أوغلو: «غياب التنسيق بين التحالفين (الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ومجموعة روسيا وإيران وقوات الأسد)، وعدم تبادل المعلومات فيما بينهما، قد يؤديان إلى تكرار حادثة الطائرة الروسية. وفي وقت متأخر أمس، سلمت تركيا جثة الطيار الروسي الذي قتل عندما أسقطت تركيا طائرة حربية طراز سوخوي - 24، إلى الملحق العسكري الروسي بأنقرة. وذكر مسؤولون أتراك أن الجثة وضعت على طائرة شحن تركية ونقلت إلى أنقرة، حيث سيتم نقلها من هناك إلى روسيا بطائرة أرسلتها موسكو. وكان داود أوغلو أعلن في مؤتمر صحفي بإسطنبول، قبل مغادرته لبروكسل للمشاركة في القمة الأوروبية التركية بشأن أزمة اللاجئين، بقوله «الطيار الذي قتل خلال انتهاك المجال الجوي، سلم إلينا على الحدود الليلة قبل الماضية»، مضيفاً أن دبلوماسياً روسياً سيتوجه برفقة ممثل عن الجيش التركي إلى محافظة هاتاي على الحدود السورية لتسلم الجثة، لكنه لم يوضح كيف وصلت الجثة إلى السلطات بهذه المحافظة. وأضاف رئيس الوزراء التركي: «قام كهنة أرثوذكس بالصلاة على الجثمان في هاتاي بما يتوافق مع تقاليدهم الدينية». من جهتها، أعلنت السفارة الروسية في تركيا لوكالة «ريا نوفوستي» أن جثة أوليج بيسكوف نقلت من محافظة هاتاي بحضور الملحق العسكري الروسي إلى أنقرة أولاً. وقتل أحد طياري المقاتلة بعد أن أسقطتها مقاتلات تركية الثلاثاء الماضي، برصاص مسلحين من المعارضة في سوريا أثناء قفزه بالمظلة، فيما أنقذ الثاني بعملية خاصة نفذتها القوات الروسية بالتعاون مع الجيش السوري النظامي. وأثار الحادث أزمة دبلوماسية بين تركيا وروسيا، واعتمدت موسكو سلسلة إجراءات عقابية اقتصادية تشمل إعادة العمل بنظام تأشيرات الدخول للأتراك، ومنع رحلات التشارتر بين البلدين ومنع أرباب العمل الروس من توظيف عمال أتراك. برلماني روسي: أردوغان «قصف» اقتصاد بلاده بصاروخ جو-جو موسكو (وكالات) أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما الروسي ألكسي بوشكوف أمس، أن روسيا لا تسعى للثأر من مواطني تركيا لتصرفات قيادتها بشأن إسقاط المقاتلة الروسية الثلاثاء الماضي، مشيراً إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان «قصف بصاروخ جو-جو الاقتصاد التركي»، حيث ستتضرر 4 قطاعات فيه». وقال بوشكوف تعليقاً على الإجراءات الاقتصادية الخاصة التي فرضتها موسكو بحق تركيا، إنه تم بذل جهود خاصة ضمن هذه الإجراءات لتقليص مستوى الضرر الذي قد يلحق بالمواطنين الأتراك العاديين إلى أقل ما يمكن، مشيراً إلى أن منع توظيف مواطنين أتراك في روسيا، ابتداء من مطلع يناير المقبل، لن يسري مفعوله على الأتراك الذين يعملون أو سيبرمون عقد عمل حتى تاريخ 31 ديسمبر 2015. وأضاف أن فرض تأشيرات الدخول على الأتراك لا يشمل من يملكون تصريح إقامة مؤقتا أو دائما في روسيا. ونوه البرلماني الروسي إلى أن قرار القيادة التركية إسقاط قاذفة سوخوي-24 على الحدود السورية، سيضرب 4 قطاعات من الاقتصاد التركي، «وبات من الواضح الآن أن أردوغان قصف بصاروخ جو-جو الاقتصاد التركي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا