• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أمل العفيفي: غرس القيم في نفوس النشء والشباب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت أمل العفيفي، الأمين العام لجائزة خليفة التربوية، أن يوم الشهيد سيظل مناسبة وطنية غالية على قلوب المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، ففي هذه المناسبة نستذكر بكل إجلال وتقدير تضحيات شهداء الوطن الأبرار الذين قدموا أرواحهم الغالية فداء للوطن وتلبية لنداء الواجب. وقالت: إن أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون يوم 30 نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد تخليداً ووفاءً وعرفاناً بتضحيات وعطاء وبذل شهداء الوطن وأبنائه البررة الذين وهبوا أرواحهم لتظل راية دولة الإمارات العربية المتحدة خفاقة عالية، هذا الأمر وجد استجابة واسعة من جميع أبناء الوطن وبناته، فهذا الأمر والتوجيه من القيادة الرشيدة هو ترجمة لما تعيشه دولة الإمارات العربية المتحدة من لحمة وتكاتف والتفاف حول القيادة الرشيدة، فشهداء الوطن الأبرار أحياء عند ربهم يرزقون، وتضحياتهم تظل حية في الذاكرة الجمعية لأبناء الوطن وللأجيال المقبلة.

فقد قدم شهداء الوطن الأبرار دماءهم الذكية وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية كافة، وإن اعتبار هذه المناسبة الوطنية إجازة رسمية على مستوى الدولة، وإقامة الفعاليات الوطنية التي تشترك فيها مؤسسات الدولة كافة وكل أبناء شعب الإمارات والمقيمين فيها استذكاراً وافتخاراً بقيم التفاني والإخلاص والولاء والانتماء المتجذرة في نفوس أبناء الإمارات التي تحلوا بها وهم يجودون بأرواحهم في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب، رحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم فسيح جناته وجزاهم عنا خير الجزاء وحفظ الله الإمارات وشعبها من كل مكروه. وقالت العفيفي: إن جميع فئات المجتمع مطالبة في هذه المناسبة الغالية بالقيام بدورها في غرس هذه القيم النبيلة في نفوس النشء والشباب وخاصة من جانبنا كتربويين، إذ علينا جميعاً أن نعلم أبناء وبنات الوطن معاني التضحية والفداء ونصرة المظلوم ورد الظالم، هذه المواقف التاريخية التي تربينا عليها في مدرسة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والتي تتواصل على يدي قيادتنا الرشيدة حفظها الله، فالمناسبة اليوم تتجذر اليوم معانيها ومقاصدها الوطنية في نفوسنا جميعاً، فالشهداء الذين جادوا بأرواحهم ستظل سيرتهم العطرة نبراساً لنا جميعاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض