• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

قرن الأسواق الناشئة كيف تكتسح سلالة جديدة من الشركات العالم؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

كتاب من تأليف خبير الاستثمار الدولي أنطوين فان أغتميل، صاحب التسمية الاقتصادية الشهيرة ''الأسواق الناشئة'' الذي فضّل استبدال مسمى ''اقتصادات العالم الثالث'' بتلك التسمية الدقيقة والمُوَفّقة. الجدير بالذكر أن المؤلف أحد كبار المستثمرين في تلك الأسواق الناشئة.

وفي الكتاب، وعنوانه بالإنجليزية '' The Emerging Markets Century: How a New Breed of World- Class Companies is Overtaking the World '', يسلط المؤلف الضوء على عدد من الاقتصادات العملاقة الجديدة. ويشير إلى أن سلالة جديدة من الشركات العملاقة الناشئة التي نجحت في تجاوز وتخطي منافساتها من الشركات الغربية الرائدة، وعلى سبيل المثال أصبحت شركات عالمية عدة مثل ''سوني'' و''آي بي إم'' و''فورد'' و''شِل'' مهددة بأن تصبح من شركات الماضي بسبب هيمنة الشركات الجديدة الأكثر إبداعا والقادمة من الأسواق الناشئة. ويعد فهم الطريقة التي تمكنت بها تلك الشركات الجديدة من التحول إلى أسماء عالمية قوية من الأمور اللازمة والضرورية لفهم مستقبل العولمة ومستقبل التنافس الغربي. ومن المعلوم أن أغلبية دول العالم الغربي والشرقي يبتاع سنويا الثلاجات والبرادات على سبيل المثال من شركة هايير أبليانس الصينية والهواتف النقالة الذكية من شركة '' HTC '' التايوانية والغاز الطبيعي من شركة غازبروم الروسية. ويطرح الكاتب سؤالا مهما عن الأسباب التي ساهمت في دخول تلك الشركات في حلبة التنافس العالمي بهذه السرعة، وكيف ستتمكن الشركات الغربية من مواجهة تلك التحديات المكثفة وتستمر في تحقيق النجاح الذي اعتادت عليه؟ الجدير بالذكر أنه خلال الثلاثين عاما الماضية، شهدت اقتصادات السوق الناشئة معدلات نمو سريعة رغم التقلبات الاقتصادية. وأصبحت شركات من البرازيل والهند وروسيا والصين والمكسيك من الشركات الرائدة على الصعيد العالمي لعدد كبير من الصناعات المتنوعة. ويقدم الكتاب ملخصا لخمس وعشرين شركة مماثلة بما في ذلك شركة سامسونج وتيليفيزا وهيونداي على سبيل بهدف التأكيد على أن الشركات الجديدة المنبثقة من اقتصاد السوق الناشئ والنامي ''ستواصل ريادتها رغم الوجود العالمي في مجالات عدة كالتكنولوجيا والتصميم باعتراف كلي على قدرتها التسويقية''.

الكتاب يقع في 384 صفحة، ويتألف من أربعة فصول، الأول عن '' العولمة''، وفي باب بعنوان'' من التالي'' يتناول الكاتب الكيفية التي نجحت بها شركات لم نسمع بها قط في سحب البساط من تحت أقدام أقوى الشركات العالمية، وفي فصل عن الشركات الجديدة متعددة الجنسيات، يتناول الكاتب في اثني عشر بابا مختلف المجالات التي تعمل فيها الشركات الرائدة الجديدة. أما الفصل الثالث فيتناول كيفية تحويل التهديدات والمعوقات إلى فرص استثمارية، وفي الفصل الرابع يناقش مصادر المستثمر حيث يقدم الكاتب عشرة قوانين لضمان النجاح الاستثماري في الأسواق الناشئة. كما يضم في خاتمته قراءة اقتصادية ومالية مُفَصّلة عن 25 شركة ناشئة متعددة الجنسيات تتنافس اليوم على الصعيد العالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال