• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

مغير الخييلي: سجل حافل بالبطولات والتضحيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس هيئة الصحة والمكلف بمهام مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، أن مناسبة يوم الشهيد، تعزز القيمة العظيمة لمكانة الشهادة وتقديراً لمنزلة الشهداء والعمل البطولي الذي قاموا به تجاه أوطانهم، خاصة وأنهم قدموا أرواحهم الغالية في سبيل المحافظة على كيان الإمارات والأمة العربية، وأسهموا، في تكريس قيمة التضحية، مؤكدين أن الشهادة في سبيل الوطن وقيمه ومبادئه هي أساس الوطنية، وهي الروح الخلَّاقة التي تكتسب معها الحياة معناها الحقيقي.

وقال معاليه: «لعل تخليد الوطن لذكرى شهدائنا الأبرار بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة- حفظه الله- بتخصيص يوم الشهيد في 30 نوفمبر من كل عام هو أسمى تكريم لشهداء الوطن وإعلاء لقيم الوفاء والعطاء الراسخة الجذور في النسيج الاجتماعي الإماراتي إلى جانب اعتزاز قيادتنا الرشيدة بتضحيات أبناء الوطن وبأنها لا تنسى أبداً أبناءها المخلصين الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن وحماية له».

وأضاف: إن اختيار يوم الثلاثين من نوفمبر يوماً للشهيد كان مبنياً على مبدأ أساسي هو أن بلادنا قدمت منذ سنوات طويلة أبناءها لنصرة الحق، لأن في مثل هذا اليوم قبل 44 عاماً كان الجندي سالم سهيل بن خميس، يذود دفاعاً عن علم بلاده أمام العدو، ضارباً مثلاً في الاستبسال والدفاع عن الحق وظل مرابطاً يدافع عن ترابها بسلاحه البسيط، حتى استشهد دفاعاَ عن الوطن، ومع استشهاده بدأ السجل الحافل بالبطولات والتضحيات في كتاب المجد والفداء، حيث لحقه كوكبة من الأبطال الذين ارتقوا بأرواحهم إلى مرتبة الشهادة يفتدون وطنهم بدمائهم وأرواحهم مقدمين بأعمالهم النبيلة نموذجاً فريداً في العطاء ضد كل الأطماع التي تحيط بالإمارات والمنطقة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض