• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لا تأثير على عروض «المونودراما» أو تحجيم مشاركاته

«الفجيرة للثقافة» تطلق مهرجانها الدولي الأول للفنون في فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

السيد حسن (الفجيرة)

أعلنت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام أمس، عزمها إطلاق مهرجانها الدولي الأول للفنون في الفترة من 19 إلى 28 فبراير من العام القادم، وذلك برعاية صاحب السمو حاكم الفجيرة. وأكدت الهيئة إدماج مهرجان الفجيرة الدولي ضمن فعاليات مهرجان الفنون مع الاحتفاظ بشخصيته المسرحية الثقافية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس بمقر هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، بحضور محمد سيف الأفخم مدير المهرجان، والفنان أسعد فضة مستشار الهيئة، وعلي مهدي وعبد الله الضنحاني وعبدالله راشد ويحيى القيسي، أعضاء اللجنة المنظمة للمهرجان.

وقال محمد الأفخم مدير المهرجان: «فكرة إقامة مهرجان للفنون، هي فكرة شاملة تجمع جميع أنواع الفنون، وهي الأولى من نوعها في الفجيرة، وباعتبار أن المسرح أحد فروع الفنون، فقد تم دمج مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما في هذا المهرجان».

ولفت الأفخم إلى أنه تمت مناقشة فكرة دمج المونودراما في المهرجان مع الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، وقد وجه بأن الفكرة سوف تجمع كل الفنون في عدد من الأيام المحدودة، وستكون فرصة لمن سيحضر المهرجان أن يستمتع بجميع ما يقدمه مهرجان الفجيرة للفنون.

وأشار الأفخم إلى أن مهرجان الفجيرة الدولي الأول للفنون، سيولد في ظل ظروف إقليمية ومحلية متوترة، ما كانت سبباً مباشراً في تراجع المهرجانات الفنية والمسرحية، ما سيوفر فرصة قوية لأن يظهر مهرجان الفجيرة بالشكل القوي والمؤثر في محيطه العربي والدولي.

وأفاد مدير المهرجان، بأن المهرجان سيوفر حالة كرنفالية فنية راقية لجميع مناطق الإمارة في الوقت ذاته، وسيشمل فعاليات مسرحية مونودرامية في دبا، وعروضاً موسيقية وغنائية في الفجيرة، ومخيّماً للفن التشكيلي في وادي الوريعة، وأمسيات للفرق الشعبية في الطويين والسيجي ومسافي وغيرها، فضلاً عن عروض الشوارع الكرنفالية، والندوات والمؤتمرات المصاحبة للصحافة مع الفنانين.

من جانبه، قال يحيى القيسي عضو اللجنة المنظمة: «إنه سيتم الإعلان عن التفاصيل الخاصة بالمهرجان في شهر يناير القادم في مؤتمر صحفي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا