• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ألكاتيل لوسنت تعرض تكنولوجيا الواي ماكس والبث التليفزيوني عبر الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 أبريل 2007

عرض جناح شركة ''ألكاتيل لوسنت'' في المعرض والمؤتمر الدولي للاتصالات تقنيتين تمثلان أحدث تكنولوجيا الاتصال في العالم وهما تقنية الواي ماكس والبث التليفزيوني عبر الإنترنت، وأكد مازن حمدالله مدير عام الشركة في الإمارات والكويت وقطر وسلطنة عمان أن المشاركة الكبيرة للشركة في المعرض تعكس حجم أعمالها في المنطقة عامة وإمارة أبوظبي خاصة.

وأوضح أن الشركة عرضت تقنية حديثة لأول مرة في العالم من تقنيات الواي ماكس وهي 61E، مشيرا إلى أن تلك التقنية تصنف عالميا ضمن الجيل الرابع لشبكات الاتصال في العالم. وأوضح أن تكنولوجيا الواي ماكس تستهدف إيصال المعلومات بسرعة فائقة جدا بشكل لاسلكي وبأداء فائق في الجودة في نقل المعلومات فضلا عن أن أسعاره أقل من التكنولوجيات الأخرى، كما أن تركيبها سهل جدا ويمكن تركيب جهاز استقبال وإرسال على عمود إنارة أو حائط فضلا عن أن مساحة التغطية كبيرة جدا.

وأوضح أن تلك التقنية تنقل معلومات تشمل فيديو وبيانات وصورا، إضافة إلى إمكانية الدخول على شبكة الإنترنت.

أما التقنية الحديثة الثانية التي تعرضها شركة الكاتيل لوسنت فهي كما ذكر الدكتور مازن حمد الله تقنية البث التليفزيوني عبر الإنترنت Triple Play/IPTV المتقدمة ذات التفاعل المتبادل التى تبين كيف يمكن لجهاز تليفزيون بسيط متصل بالإنترنت أن يصبح أداة فريدة تمزج بين الترفيه والاتصالات بما فى ذلك البث التليفزيوني، والفيديو حسب الطلب، والتحكم فى الاتصالات، والتصويت التفاعلي المتبادل، والمحتوى من إنشاء المستخدم، وبناء استوديو تليفزيوني للفرد أو للأسرة أو لمجموعة أصدقاء ويتبادلون جميعا فيما بينهم عروضا أو أفلاما يتم استدعاؤها بسرعة كبيرة.

وأوضح أن العام الجاري هو عام تطبيق تقنية البث التليفزيوني عبر الإنترنت بنجاح كبير في أوربا وأميركا، مشيرا إلى أن لشركة الكاتل لوسنت أكثر من 40 شبكة موجودة في العالم كتجارب مع مشغلين، كما وقعت الشركة خلال الأشهر الستة الماضية 6 عقود تجارية مع مشغلين أوروبيين، ونقوم حاليا بتسويق تلك التقنية في منطقة الخليج خاصة دولة الإمارات بسبب تقدم قطاع الاتصالات فيها بصورة كبيرة وتوقع الإعلان عن عقود تجارية قريبا. وأوضح أن الشركة تعرض في جناحها (رقم 417 بالقاعة 4) مجموعة كبيرة من العروض والحلول التى تُظهِر الشركة بصفتها معملاً للابتكار مؤهلاً جيداً لمساعدة مشغلي الاتصالات على تقديم خدمات مربحة إلى عملائهم. وأشار إلى أن الشركة تعتمد على حافظة منتجات صناعية كثيرة تم تصميمها لدفع التحوُّل فى الشبكات والخدمات والأعمال، وتقوم بعرض تلك الحلول والخدمات وكيف يمكن لها أن تساعد مشغلي الشبكات والمؤسسات والقطاعات الحكومية على الإبحار فى خضم صناعة الاتصالات التى تتسم بالتغير السريع.

وذكر أن الشركة تعرض للمشغلين تقنية 1S وهي إمكانية إنشاء خدمات الجهاز الخادم للتفاعلات المتبادلة بوسائط الإعلام المتعددة من نهاية إلى نهاية، مشيرا إلى أن الهدف منها توفير سهولة هائلة لإدخال خدمات جديدة على شبكات الاتصال في وقت سريع جدا، كما أن تلك التقنية ستعجل بطرح خدمات التواصل الاجتماعي داخل المجتمع والأسرة ودوام الاتصال بالأصدقاء والأسرة، بما يؤكد قدرة الشركة على تقديم خدمات ممتزجة تتصف بالسمة الشخصية للعملاء والوفاء بتوقعات المستخدم النهائي.

وذكر أن الشركة طرحت في المعرض أيضا خدمتين تم تطويرهما خلال الشهرين الماضيين وهما خدمة التصويت عن بعد والتي تقبل عليها المجتمعات الأوروبية بشكل كبير وتقنية التليفزيون المتنقل على التليفون المحمول، إضافة إلى تطبيقات الجيل التالى لاتصالات المؤسسات من أجل تبسيط الاتصالات والرسائل عبر وسائط الإعلام المتعددة والأدوات المعيارية للأعمال فى مقر العمل أو فى ظروف التنقل (مثل دفتر العناوين الديناميكى، والمؤتمر، والرسائل اللحظية، وخدمات البريد الإلكترونى المتقدمة، وكذلك إدماج الشبكات من نهاية إلى نهاية بين حلول الاتصالات فى الزمن الحقيقى وعمليات الأعمال الأساسية - بدءاً من مرحلة التصميم وحتى دعم تشغيل الشبكة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال