• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قويض يتولى مهمة قيادة الظفرة

إقالة بانيد من تدريب «فارس الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

أقال الظفرة مدربه الفرنسي لوران بانيد، أمس، بعد تعادل «فارس الغربية» أمام ضيفه الشارقة دون أهداف، أمس الأول، ضمن الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، وتم تعيين السوري محمد قويض بدلاً منه.

وأكد صالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة أن القرار جاء بعد التفاهم مع بانيد ودياً على إنهاء العلاقة بين الطرفين، خاصة أن المدرب أخذ فرصته كاملة مع الفريق هذا الموسم.

يذكر أن بانيد تولى مهمة تدريب «فارس الغربية»، منذ بداية الدور الثاني لدوري الموسم الماضي، وقاد الفريق في 9 مباريات خلال بطولة الموسم الحالي، وحقق فوزاً واحداً وثلاثة تعادلات، وخسر 5 مرات. بعيداً عن قرار إقالة بانيد أمس، حافظ الظفرة على سجله الجيد أمام الشارقة، خصوصاً في المواجهات الخمس الأخيرة، حيث لم يسمح لمنافسه التفوق عليه، ونجح «فارس الغربية» في الفوز ثلاث مرات، مقابل تعادلين، من بينها التعادل من دون أهداف في لقاء مساء أمس الأول، في الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي هذا الموسم، ويعود الفوز الأخير للشارقة إلى موسم 2010-2011 عندما تغلب على الظفرة بثلاثية، إلا أن الأخير عاد لينتزع الفوز نفسه في ذهاب موسم 2013-2014، والتعادل 2 - 2 في الإياب، وفي موسم 2014-2015 تفوق الظفرة بهدف ذهاباً وهدفين إياباً، وإجمالاً حقق «فارس الغربية» 6 انتصارات على الشارقة، مقابل 5 حالات فوز لـ «الملك» عبر التاريخ منذ مشاركة الظفرة الأولى في «الأضواء» والتعادل في 7 مناسبات.

وفشل الظفرة في تسجيل أي هدف للجولة الثانية على التوالي، بعد خسارته في الجولة الماضية من الوصل بثلاثية، ولم تتغير الحال عندما استضاف الشارقة باستاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية رغم التحسن في الأداء مقارنة مع مباراة الوصل، إلا أن الفريق الظفراوي افتقد إلى الأنياب الهجومية بغياب ماكيتي ديوب المهاجم السنغالي والهداف التاريخي للفريق، والذي غاب للمرة الأولى عن صفوف «فارس الغربية» بملعبه وبين جماهيريه، ليفشل الظفرة في التسجيل هذه المرة، حيث شارك اللاعب في تسجيل معظم الأهداف في مبارياته التي أقيمت بالمنطقة الغربية، وفي الجولة الثانية سجل الهدف الوحيد في مرمى النصر، رغم الخسارة بثلاثة أهداف، وفي الجولة الرابعة نجح في إحراز هدف التعادل أمام الشعب، ليكسب النقطة الأولى حينها، وفي الجولة السادسة سجل الهدف الثاني في مرمى الإمارات، في المباراة التي خسرها «فارس الغربية» 2-3، وأسهم في فوز فريقه على بني ياس بهدفين، بعد أن وقع بالهدف الأول، وفي لقاء أمس الأول افتقد «فارس الغربية» جهود ديوب بسبب حصوله على البطاقة الصفراء الثالثة، وغابت الفعالية الهجومية عن خط الهجوم، وغاب بارال كلياً عن تشكيل أي خطورة أمام المرمى الشرقاوي.

وأكد صالح بن جذلان ثقته الكاملة في اللاعبين، بعد التعادل أمام الشارقة، موضحاً أن المباراة رافقتها بعض الظروف الخارجة عن إرادة الفريق، مما أدى إلى انتهائها بالتعادل السلبي، خصوصاً بإصابة عبدالقادر علي في بداية المباراة وعدم احتساب أي شيء من حكم المباراة، وفي وقت مبكر من الشوط الأول، مما أفقد اللاعبين تركيزهم التام في اللقاء والتفكير في زميلهم، وأتمنى له الشفاء العاجل، فقد تعرض لكسر مضاعف على مستوى الساق ونعمل على سفره للخارج من أجل تلقي العلاج اللازم وعرضه على أخصائي عظام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا