• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«دويتشه تيليكوم» تدشن بطاقة المحمول المدمجة العام المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

برلين (د ب أ)

أعلنت شركة الاتصالات الألمانية العملاقة «دويتشه تيليكوم» اعتزامها بدء استخدام تكنولوجيا بطاقة الهاتف المحمول (إس.آي.إم) (الشريحة) المدمجة (الثابتة) مع عملائها بدءاً من العام المقبل.

وهذا معناه أن الهواتف المحمولة لن تحتاج إلى أن تكون مجهزة لوضع بطاقة (شريحة) (إس.آي.إم) قابلة للتبديل، حيث سيتم شراء الهاتف وهو مركب به بطاقة دائمة. ويمكن إعادة برمجة البطاقة عن بعد، وهو ما يعني أن المستخدم لن يحتاج إلى تغيير الشريحة عندما ينتقل من شبكة اتصالات إلى شبكة أخرى.

وذكرت «دويتشه تيليكوم» أن التكنولوجيا الجديدة ستتيح أيضاً للمستخدمين تشغيل عدة هواتف بعقد واحد مع شركة خدمات اتصالات الهاتف المحمول. يأتي ذلك في حين تعمل شركات الاتصالات مع «اتحاد مجموعات المحمول الخاصة» التي تعمل على وضع معايير اتصالات الهاتف المحمول من أجل الاتفاق على معايير مشتركة لبطاقات الهاتف المحمول المدمجة. ومن المتوقع طرح أول جهاز مزود بالبطاقة المدمجة (ثابتة) بنهاية 2016.

وتسجل هذه التكنولوجيا بداية قوية بدعم شركة اتصالات عملاقة مثل «دويتشه تيليكوم» لها. ولن يعني هذا نهاية سريعة لوجود بطاقة الهاتف الحالية، وهي عبارة عن شريحة بلاستيكية رقمية تحدد رقم الخط لكل هاتف محمول. فالمحاولات الأولى لنشر البطاقات المدمجة ستشهد نوعاً من التهجين بين نمطين من التكنولوجيا، في حين أن توحيد التكنولوجيا الخاصة بها قد يستغرق نحو 10 سنوات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا