• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

رفع المستوى يتطلب خطة لإعداد 25 قاضياً متميزاً

بوساكا: الاستعانة بالأجنبي يدمر الحكم المواطن ويصيبه باللامبالاة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يناير 2017

معتز الشامي (دبي)

وجه السويسري ماسيمو بوساكا، رئيس إدارة الحكام بـ «الفيفا»، صيحة تحذير لاتحاد كرة القدم، حول ملف الاستعانة بالحكم الأجنبي في مباريات دوري الخليج العربي، كما ترغب الأندية المحترفة، والتي شكلت لجنة رباعية للجلوس مع لجنة الحكام بعد غدٍ، بهدف الحديث في مطلب الاستعانة بأصحاب الصافرة الأجانب لإدارة مباريات المسابقات المختلفة.

وكشف بوساكا عن أضرار عدة للاستعانة بالأجنبي، أبرزها تدمير ثقة التحكيم الوطني، وإصابة القضاة بحالة من اللامبالاة، والغضب، الذي ينعكس سلباً على مستواهم لاحقاً، مرحباً في الوقت نفسه بمبادرة التبادل بين قضاة الملاعب، سواء خليجياً أو آسيوياً أو أوروبياً، ولكنه طالب بضرورة الحذر في اختيار الأسماء التي يتم تبادلها، وشدد على ضرورة اختيار أقوى الدوريات القارية، لإجراء التبادل معها، مستبعداً أن يوافق اتحاد أوروبي أن يجري تلك الخطوة، إلا على مستوى قضاة الدوريات الأقل لديهم.

كما تطرق بوساكا للحديث عن تجربة الفيديو التي تم تطبيقها في اليابان، ولفت إلى أن «الفيفا» لن يتسرع في الحكم عليها، ومن الوارد إخضاعها لمزيد من المراجعة والتعديل، وكشف عن أن الدكتور خليفة الغفلي رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة القدم طلب تطبيق التجربة الموسم المقبل بالإمارات، وقال: «رحبت بذلك الطلب، ونحن على استعداد لتقديم أي مساعدة لاتحاد الكرة، ورئيس اللجنة الحالي يملك طموحات هائلة ورؤية جيدة ورغبة في التطوير».

وتحدث بوساكا عن مفهوم الاستعانة بالحكم الأجنبي لمباريات الدوري بشكل عشوائي وغير منظم، وقال: «إذا أردتم زيادة الكفاءة وقدرات للتحكيم لديكم، يجب أن تثقوا في الكفاءة المواطنة للتحكيم، وليس في الحكم الأجنبي، لأن ذلك ليس حلاً للتطوير، وراجعوا التجربة القطرية».

وأضاف: «عندما كنت أدير مباريات بالدوري السويسري كنت أصاب بالحزن إذا تمت الاستعانة بحكم من الدوري الإيطالي، وأقول في نفسي، هل هو أفضل مني، بالطبع لا، وكنت أصاب بحالة من اللامبالاة بعدها، وهو ما أحذركم منه، الأمر يدمر المعنويات ويهز ثقة القضاة، ولكن على الرغم من ذلك أرحب بفكرة التبادل التحكيمي، بمعنى أن يأتي الحكم الأول في آسيا، وهو مثلاً من اليابان أو أوزبكستان، ليدير مباراة في الدوري هنا، وفي الوقت نفسه يغادر أحد القضاة المتميزين لإدارة مباراة في الدوري الياباني أو الأوزبكي في الأسبوع نفسه، وهو ما يمنح الحكم الثقة، ويعتبر تبادل خبرات حقيقي، ولا أقول حصر التجربة خليجياً فقط، لأنها لا تؤدي للتطور المطلوب، وذلك أفضل من استدعاء حكم أجنبي فقط، حيث إن مستوى القضاة الذين يصلون إليكم، هم من المستوى الثاني أو الثالث في تلك الدول، وليس الأول بالتأكيد». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا