• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اللاعبون جاهزون للمشاركة مع «الكوماندوز»

الشعب يقدم خماسي «القيد الشتوي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يناير 2016

معتصم عبد الله (الشارقة)

قدم الشعب خماسي الانتقالات الشتوية ممثلين في المهاجمين البرازيليين زي إدواردو وماركاو، والمدافع الأوزبكي شوكت مولاجانوف، بجانب الثنائي المواطن عبد الله إبراهيم لاعب الوسط المنتقل من الشباب، وسلطان سيف مدافع دبي السابق اللذين سبق لهما اللعب في «الكوماندوز»، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي صباح أمس، بمقر النادي في الشارقة، بحضور الدكتور عبدالله عبد الرحمن، وإبراهيم الجروان عضوي اللجنة المؤقتة لشركة الشعب لكرة القدم، وعبد الله الدح عضو مجلس إدارة نادي الشعب.

وقيد الشعب الثلاثي الأجنبي بدلاً من التشيلي ماتياس دونوسو، والمصري عمرو السولية، بجانب مدافع تيمور الشرقية سيلو دوسانتوس في الوقت الذي يكمل فيه الفرنسي ميشيل لورنت مشواره مع الفريق، ويوالي الثلاثي الأجنبي المغادر لكشوفات الفريق الأول تدريباتهم مع فريق الـ21 عاماً بالنادي، في انتظار البت بشأن مستقبلهم مع النادي، في ظل استمرار عقود الثلاثي، حتى نهاية الموسم الحالي.

واستهل الدكتور عبد الله عبد الرحمن حديثه خلال المؤتمر مثمناً، دعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وجهود الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس اللجنة المؤقتة لشركة الشعب لكرة القدم، مؤكداً أن اللجنة وضعت في الاعتبار، ومنذ اليوم الأول لقرار التشكيل الشفافية في التعاطي مع وسائل الإعلام، بجانب الحرص على ضرورة الوجود اليومي لأعضاء اللجنة في أروقة النادي.

وأوضح أن تدعيم صفوف الفريق الأول للشعب، جاء بعد المشاورات مع الجهاز الفني للفريق، وتحديد نقاط الضعف والقوة، وقال: وضعنا بعين الاعتبار تدعيم صفوف الفريق في كل المراكز، وجاءت البداية من خلال التعاقد مع خمسة لاعبين جدد مؤهلين حالياً للمشاركة مع الفريق، بداية منذ مباراة اليوم أمام بني ياس، مضيفاً أن المدرب هو العنصر الأساسي في اختيارات اللاعبين، وأن اللجنة لم تمل على الجهاز الفني أي اسم من اللاعبين الجدد، وقال: كلنا ثقة في قرارات الجهاز الفني بقيادة الإيطالي زنجا، بعد أن عرضنا على المدرب الأسماء لاختيار الأنسب، والتأكيد على حاجة النادي فعلياً، لهذه الخامات من اللاعبين على مستوى الأجانب والمواطنين.

وأكد الدكتور عبد الله أن جهود اللجنة المؤقتة تعد استكمالاً لعمل مجالس الإدارات السابقة، وقال: لا نبحث عن المناصب والكراسي، ونؤدي مهامنا في اللجنة المؤقتة لفترة معينة، ونأمل التوفيق في المباريات المقبلة، وبالتأكيد سوف نتحمل مسؤولية أي إخفاق، مشدداً على أهمية الدعم الجماهيري للفريق، وعلى توجيهات رئيس اللجنة بأن اللجنة تحت أمر الجمهور، مؤمناً على ضرورة التكاتف والتلاحم خلف الفريق، مشيداً بالدعم الكبير لحملة «#شعباوي نحن معاك»، التي أطلقها الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي.

من جانبه، ذكر إبراهيم الجروان عضو اللجنة المؤقتة، أن اللجنة وضعت يدها على مواطن الضعف في صفوف الفريق بناء على المشاورات المستمرة مع الجهاز الفني، لافتاً إلى أن باب التعاقدات مفتوح في الفريق حسب رؤية الجهاز الفني، وقال: لدينا مساع لضم لاعب أو لاعبين آخرين في مراكز معينة، من أجل تدعيم صفوف الفريق بصورة أكبر، وأشار إلى أن عمل اللجنة لا يقتصر على الفريق الأول، حيث يتم التركيز على قطاع المراحل السنية، علاوة على وضع لائحة جديدة للحوافز والجزاءات، بحيث يكون المقابل على قدر العمل.

عودة ثانية

عبر إبراهيم عبدالله عن سعادته بالعودة للعب مجدداً في صفوف الشعب، وأوضح أن المفاوضات مع النادي كانت قبل بداية الموسم قبل أن يتوصل الطرفان بمباركة نادي الشباب إلى اتفاق في الفترة الشتوية، وقال: نتطلع إلى فتح صفحة جديدة في مشوار الشعب في النصف الثاني للدوري تحت قيادة زنجا. من جانبه قال المدافع وسلطان سيف أن «الكوماندوز» مقبل على مرحلة حاسمة، مؤكداً أن الدعم الإداري الكبير الذي يحظى به الفريق يساعد اللاعبين في تحقيق المطلوب بإسعاد جمهور النادي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا