• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

سفراء السويد بالشرق الأوسط يجتمعون في أبوظبي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

تبدأ في أبوظبي اليوم أعمال الاجتماع الإقليمي لسفراء مملكة السويد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويشارك في الاجتماع عدد من ممثلي وزارتي الخارجية والعدل السويديتين ووكالة التنمية والتعاون الدولي السويدية ومجلس التجارة السويدي في استوكهولم ودبي. وقال سعادة برونو بيير السفير السويدي لدى الدولة إنه سيتم خلال الاجتماع الذي يستغرق ثلاثة أيام مناقشة العديد من القضايا، وهذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها مثل هذا الاجتماع في أبوظبي، ويكتسب أهميته من أنه سيتيح الفرصة للزائرين السويديين للاطلاع على التطورات العمرانية والسياحية والاقتصادية والصناعية الهائلة في دولة الإمارات.

200 شركة سويدية في الدولة

واكد سعادته أن علاقات التعاون والصداقة السويدية الإماراتية آخذة في النمو بخطى متسارعة حيث تعتبر دولة الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري للسويد في الشرق الأوسط وقال إن حجم التبادل التجاري بين البلدين ارتفع بنسبة 30 بالمائة في العام الماضي واليوم توجد أكثر من 200 شركة سويدية في دولة الإمارات وأبدت العديد من الشركات الأخرى رغبتها واهتمامها بإقامة علاقات تجارية وشراكات مع القطاع الخاص هنا.

كما يقيم حوالي 2400 مواطن سويدي في دولة الإمارات، ويتزايد عدد السياح السويديين بشكل مضطرد وستقوم الخطوط الجوية الاسكندنافية بربط الدول الاسكندنافية بدبي في أواخر العام .2007

وجدد ترحيب مملكة السويد بالسياح ورجال الأعمال من دولة الإمارات الذين يرغبون في التخصصات السويدية في مجالات مثل البيئة والصحة والهندسة وتقنية المعلومات وقال إن السويد ترحب بمواطني الإمارات الراغبين في الاستفادة من الفرص التجارية في السويد.

وقال سعادة السفير السويدي لدى الدولة انه سيتم قريبا إنشاء مجلس جديد في أبوظبي ويعتبر المجلس بمثابة مظلة لتنظيم الشركات السويدية في دولة الإمارات، كما أنشئت الجمعية التعليمية النسائية السويدية في أبوظبي ودبي وهي جمعية للنسوة السويديات المرافقات لأزواجهن ولديها العديد من الأنشطة بما في ذلك تعلم المزيد عن دولة الإمارات وتوجد أيضا في دبي الكنيسة السويدية منذ عدة سنوات. ''وام''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال