• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  10:11     تراجع أسعار النفط بسبب زيادة منصات الحفر النفطية بالولايات المتحدة         10:12    حزب مادورو يكتسح 20 على الاقل من بلديات عواصم الولايات الـ23    

السوربون ـ أبو ظبي تبحث حكايات ألف ليلة وليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

نسرين درزي:

تصوير ـ عبد العظيم شوكت:

افتتحت جامعة السوربون الباريسية في أبو ظبي باكورة نشاطاتها الثقافية بندوة في قصر الإمارات حول أسطورة ألف ليلة وليلة ، تحدث خلال الندوة رئيس الجامعة الدكتور جان روبيرت بيت والدكتور أبو بكر الشرايبي أستاذ في جامعة أونالكو الفرنسية، وتناول كل منهما الأبحاث التي فندت ألف ليلة وليلة على أنها مجموعة من الأساطير لعدة روايات تعتمد على الحقائق التاريخية.

ومن شخصية شهريار ذلك الرجل الغامض إلى أسلوب شهرزاد المشوق وعقدة الحكايات وفن الابتكار، والذكاء في إيجاد الحل، انتقل المحاضران إلى تحليل ألف ليلة وليلة التي تختلف بين ترجمة وأخرى. وعلى سبيل المثال فإن نسخة محسن مهدي تتضمن 36 حكاية ،فيما نسخة بولاق تتضمن 270 حكاية ونسخة أنطوان جالان تتضمن 50 حكاية.

وجاء في الندوة أن الشهرة التي حققتها حكايات ألف ليلة وليلة على مدى قرون تعود إلى إعادة طباعة هذه الحكايات في كتب وترجمتها إلى كثير من اللغات بينها: الألمانية، الإنجليزية، الإيطالية، الدانمركية، البرتغالية، السويدية، البولندية، الآيسلندية، الهنغارية وسواها.

ويذكر أنه في حلقة خاصة في جامعة السوربون في باريس اعتبرت ألف ليلة وليلة من أكثر الأعمال التي وضحت الخيال الأدبي في القرن الخامس عشر وتم إدراج موضوعاتها في مناهج الطلاب في المدارس والجامعات الفرنسية. ويعتبر المجتمع الأكاديمي الباريسي أنه من الضروري تعريف ألف ليلة وليلة لجميع مستويات التعليم والبحث كونها مرجعا لجميع الثقافات. ومن التطبيقات العملية لهذا الموضوع تدريس اللغة العربية في أكاديمية فيرساي بفرنسا.

الندوة التي استهلت بمقطوعة موسيقية قدمت سحر الشرق في ألف ليلة وليلة من منظور غربي، حضـــــرها باحثون من جامعات ومراكز ثقافية مختلفة ومعنيون بشؤون الدراسات المقارنة للآداب وممثلون عن كبريات الشـــــركات الفرنسية في أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال