• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

النورياني: حققنا سمعة عالمية وننشد تقديم خدمات جيدة

مستشفى القاسمي.. 3 «روبوتات» عالمية في قسم القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

أكد الدكتور عارف النورياني، المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي ورئيس واستشاري مركز القلب والقسطرة، أن المركز استطاع خلال السنوات القليلة الماضية أن يحقق تطوراً كبيراً في الأجهزة، ويستخدم أفضل وأحدث الأساليب العالمية في هذا التخصص.

وقال: «إن المركز بات معروفاً وذا سمعة طيبة عالمياً فيما يتعلق باستخدام الأجهزة الروبوتية الأحدث عالمياً في مجال العلاجات القلبية، وكذلك أنواع القساطر المستخدمة في أكبر المراكز العالمية المتخصصة في هذا الأمر».

وأفاد النورياني أن مركز القلب في المستشفى أجرى منذ افتتاحه العام 2004 وحتى الآن، أكثر من خمسة عشر ألف عملية، وبمتوسط سنوي يتجاوز نحو 1300 حالة، نصفهم تقريباً من المواطنين، والنصف الآخر يمثل جنسيات متنوعة ممن يعيشون على أرض الدولة، لافتاً إلى أن النسبة الأكبر منهم ممن يزيدون عن ستين عاماً.

وأشار النورياني إلى أن من اللافت للنظر خلال الفترات الماضية، التطور الكبير في نوعية العمليات التي تتم داخل مركز القلب سواء من حيث استخدام أفضل وأحدث أنواع القساطر العالمية أو استحداث أجهزة، وذلك بدعم القيادة الرشيدة للبلاد للمنشآت الطبية داخل الدولة، والحرص على توافر أفضل الخدمات الصحية، لافتاً إلى أن القسم بات يضم ثلاثة أجهزة روبوتية تعتبر من أهم الأجهزة الطبية عالمياً، وبوجودها حقق القسم ريادة في المنطقة في هذا المضمار وهي: «دافنشي» و«كوريندس» و«هانسن»، وأنه تم استقدام الجهاز الروبوتي الأول «دافنشي» منذ ثلاث سنوات، وهو متخصص في إجراء عمليات القلب من دون تدخل جراحي، ومستخدم في تقنية منها زراعة شرايين، وترقيع واستبدال صمامات، بالإضافة إلى ترقيع وتصليح العيوب الخلقية في القلب، وهو مكرمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وتقدر قيمته المالية بـ13 مليون درهم.

وأضاف أن الجهاز الثاني الذي استقدمته المستشفى هو «كوريندس»، وهو ضمن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، وقدرت قيمته المالية بثمانية ملايين درهم، وهو الجهاز الـ21 على مستوى العالم، وللمرة الأولى يستخدم خارج الولايات المتحدة، ويمتاز بالدقة العالية في زراعة الدعامات القلبية.

وأضاف أن الجهاز الثالث الآلي في قسم القلب هو «هانسن» أضيف إلى القسم خلال الأيام القليلة الماضية، وهومتخصص في تقنية علاجية جديدة تستخدم للمرة الأولى في الدولة، خاصة في عمليات لعلاج الرجفة الأوذينية، وتقدر قيمته المالية بأكثر من سبعة ملايين ونصف مليون درهم، قدمت من قبل وزارة الصحة، وهو يعتبر إضافة مهمة إلى الخدمات العلاجية المتطورة التي تقدمها وزارة الصحة داخل الدولة.

ولفت النورياني إلى إجراء نحو 25 عملية حتى الآن عبر جهاز «دافنشي»، وأكثر من 50 عملية بجهاز «كورندس»، ونحو 10 عمليات باستخدام «هانسن».

وذكر أن مؤتمرات القلب العالمية تدرك تماماً أهمية مثل هذه الأجهزة داخل مستشفى القاسمي التابع لوزارة الصحة، وباتت تحرص على إشراك الأطباء في تلك المؤتمرات من خلال عمليات نقل مباشرة للحاضرين في المؤتمرات، يتعرفون من خلالها إلى تلك الأجهزة الجديدة، والأساليب العلاجية الحديثة المتطورة التي تتم في مركز القلب من دولة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض