• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بمناسبة يوم الشهيد

رئيس الدولة: الأمم تكبر ببطولات أبنائها وتخلد في التاريخ بتضحياتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

وام

أكد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - أن ذكرى يوم الشهيد هي مناسبة للاحتفال بالعطاء والبذل في سبيل المحافظة على مقدرات الوطن وأرضه.

وقال سموه - في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد - الذي يوافق 30 من شهر نوفمبر - إن يوم الشهيد حافز للانخراط في الخدمة الوطنية للمحافظة على كرامة الوطن وعزته وكيفية مواجهة الأحداث والتعامل مع الأزمات.

وفيما يلي نص كلمة صاحب السمو رئيس الدولة بهذه المناسبة...

«إنه ليوم عظيم، يوم تكريم الشهداء في بلدنا، نستلهم فيه بطولاتهم ونتخذهم قدوة في الدفاع عن تراب وطننا الغالي، ونترحم فيه عليهم ونطلب منه تعالى أن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان. إن الأمم إنما تكبر ببطولات أبنائها و تخلد في التاريخ بتضحياتهم فبتضحيات شهدائها تبني القوة والمجد والفخر للأجيال الحاضرة والقادمة، فتمتلئ أنفسهم عزة وكبرياء وكرامة بين الأمم فيباهون بهم الآخرين ويسجلون في صفحات من نور أعمالهم البطولية ومبادراتهم القتالية في ساحات الوغى. سيظل الثلاثون من نوفمبر من كل عام نبراسا هاديا لتضحيات أبنائنا، يجعلنا نحفظ حق أسر الشهداء وذويهم في الرعاية والاهتمام وتلبية كل ما يحتاجونه من تعليم وصحة ورعاية في مسكن عصري تراعى فيه أسباب الحداثة ومعطيات العصر مؤكدين أنهم سيبقون جزءا غاليا من أهلنا وسيبقى توفير الحياة الكريمة لهم مطلبا عزيزا من مطالب حكومتنا، أسوة بالجميع. إن يوم الشهيد الذي نحتفل به، ينبغي أن يكون يوما ملؤه العطاء والبذل في سبيل المحافظة على مقدرات الوطن وأرضه و يجب أن يكون حافزا لنندفع نحو الخدمة الوطنية وننخرط فيها ونتعلم كيف نحافظ على وطننا عزيزا كريما. كما يجب أن نتعلم من احتفالنا بيوم الشهيد كيف نواجه الأحداث وكيف نتعامل مع الأزمات، فالخدمة الوطنية تصنع من الأبناء رجالا مؤمنين بربهم ودينهم ووطنهم واقفين إلى جانب قيادتهم الرشيدة قولا وعملا في كل ما من شأنه أن يعلي من مكانة الوطن في نفوسنا ومن عطاءاته في قلوبنا، سدد الله خطاكم وحفظ وطننا من كل سوء». 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض