• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الشباب» تهاجم قاعدة للاتحاد الأفريقي والمليشيات تتناحر وسط الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

مقديشو (وكالات)

هاجم مسلحو حركة الشباب الصومالية قاعدة عسكرية للقوات الصومالية والإثيوبية بالأسلحة الثقيلة في مدينة بارديري في منطقة جيدو جنوب غرب البلاد.

ونقل راديو «شابيلي» الصومالي عن السكان المحليين قولهم، إن «الجانبين استخدما المدفعية الثقيلة خلال الهجوم»، من دون أنباء عن وقوع ضحايا حتى الآن.

ونفذت قوات التحالف عمليات تفتيش لعناصر تابعة للحركة كان يشتبه في اختبائهم في المنطقة. وعلى الرغم من طرد مقاتلي حركة الشباب من العديد من معاقلهم، لا يزالون ينفذون هجمات دامية في مقديشو ومناطق أخرى في الصومال يستهدفون خلالها غالباً قوات الاتحاد الأفريقي ومسؤولين حكوميين.

في هذا الوقت دارت معارك بين ميليشيات متناحرة في وسط الصومال حسب ما أفادت الأمم المتحدة أمس في موازاة دعوتها إلى سحب القوات من المناطق المتنازع عليها في مدينة غالكايو ، وذلك بين مسلحين موالين لمنطقتي بونتلاند وغلمودوغ مع تقارير عن إطلاق نار كثيف وقصف مدفعي وفرار مئات المدنيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا