• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

زي ماريو: المنافسة ستبقى مشتعلة بين الفرق الأربعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

رأفت الشيخ:

يستأنف نادي الوصل تدريباته اليوم بعد راحة مدتها يومان حصل عليها اللاعبون عقب مباراتهم مع الوحدة التي فاز بها الفهود، واستعادوا من خلالها صدارة جدول الدوري، وإلى جانب النقاط الثلاث التي حصل عليها الفهود، فقد استردوا قمة الدوري وارتفعت معنوياتهم بفوز كبير على فريق كبير على ملعبه وبين جمهوره، وقام البرازيلي زي ماريو المدير الفني للوصل بمتابعة مباراة العين مع النصر للتعرف على منافسه، حيث يسعى الفهود إلى العودة من العين بالنقاط الثلاث لتخطي واحدة من أهم العقبات التي تواجه الفريق على طريق البطولة، ويدرك لاعبو الوصل صعوبة المباراة، خاصة أن العين سيلعب بكل قوة من أجل رد الاعتبار بعد أن خسر بالأربعة مرتين في مواجهة الفهود، حيث كانت المباراة الأولى في الدور الأول، وفاز بها الوصل بأربعة أهداف مقابل هدفين، ثم فاز في نهائي الكأس بأربعة أهداف مقابل هدف، ويعتبر الوصلاوية أن وجود نحو تسعة أيام فارقاً زمنياً بين مباراة الوحدة ثم مباراة العين أمر إيجابي، وفي صالح الفريق حتى لا يصاب اللاعبون بالإجهاد.

وأكد إسماعيل راشد مدير الفريق أنه ستكون فرصة الوصل في الاستعداد بهدوء للمباراة أفضل من العين الذي يلعب في البطولة الآسيوية الأربعاء وهو أمر يراه الفهود في صالحهم، وأضاف مدير الفريق الوصلاوي أن ذلك لا يعني على الإطلاق أن الوصل قد فاز بالمباراة، بل إن ذلك يتوقف على العديد من الأمور النفسية والبدنية وكيف نتعامل مع المباراة، وماذا نريد منها؟، مضيفاً أن ذلك هو دورنا في إعداد اللاعبين نفسياً للمباراة، ويواصل مدير الكرة الوصلاوي قوله: إن جميع اللاعبين في حالة بدنية وفنية جيدة، ولن يغيب إلا عيسى علي بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثالثة.

أما البرازيلي زي ماريو الذي وقع على عقده الجديد مع الوصل قبل مباراة الوحدة بثمان وأربعين ساعة فقال: مباراة الوحدة كانت صعبة جداً، وكنا نعلم صعوبتها، ليس فقط لأن الوحدة كان يلعب على ملعبه وبين جمهوره، ولكن لأن الفريق واحد من أفضل فرق الدوري على الإطلاق، ويملك عدداً كبيراً من اللاعبين الجيدين، ويضيف: أنها واحدة من أجل مبارياتنا على الإطلاق خاصة، في النصف الثاني، وبالطبع استفدنا من طرد باكايوكو مهاجم الوحدة، لكننا كنا في أفضل حالتنا، وبالطبع أنا سعيد جداً بالفوز، ولقد أغلقت مع اللاعبين ملف مباراة الوحدة، عبرنا عقبة مهمة وأمامنا عقبات كثيرة أهمها مباراتنا مع العين وهي مباراة ليست سهلة على الإطلاق، وفوزنا في نهائي الكأس لا يعنى على الإطلاق سهولة المباراة، لأننا نحترم العين الذي تحسنت عروضه وحقق فوزاً مهماً على النصر في الجولة الأخيرة ويتقدم بثبات في جدول الدوري.

وأضاف المدير الفني للفهود أنه أكد على لاعبيه أن فوزهم على الوحدة لا يعني أنهم فازوا بالبطولة، بل حصلوا على ثلاث نقاط مهمة، واستعادوا الصدارة، لكن لا تزال المنافسة قوية مع الوحدة والجزيرة.

وقال: لا تزال هناك خمس مباريات، وهو عدد كبير من المباريات، بما يعنى أن هناك خمس عشرة نقطة في الملعب، وأعتقد أن البطولة لن تحسم إلا في اللحظات الأخيرة، وسيبقى اللقب حائراً بين الفرق المتنافسة حتى اللحظة الأخيرة .

وواصل قوله: رغم أنني لم أشهد مباراة الجزيرة مع الأهلي إلا أنه في النهاية فإن فوز الجزيرة يجعله خطيراً جداً وقريباً جداً من البطولة، وهو فريق قوي ويملك العديد من اللاعبين الجيدين وعنده مدرب جيد، كما أنه رغم خسارة الشعب إلا أن آماله في البطولة لم تنته، وقد قلت من قبلُ: إن المنافسة ستبقى مشتعلة بين الفرق الأربعة حتى النهاية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال