• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

159 رواية تتنافس على البوكر العربية 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

إيمان محمد (أبوظبي) وصل عدد الروايات المشاركة في الدورة القادمة من الجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية) إلى 159 رواية لكُتاب من 18 بلداً عربياً. وترعى الجائزة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وتدار بالشراكة مع مؤسسة جائزة «بوكر» البريطانية، وتهدف إلى الاحتفاء بأفضل الأعمال الروائية العربية المعاصرة، ونشر الأدب العربي على نطاق عالمي من خلال ترجمة الأعمال الفائزة إلى لغات أخرى. ووفق الموقع الإلكتروني الرسمي للجائزة فقد تم إغلاق باب الترشح للدورة التاسعة من الجائزة في يونيو الماضي، حيث وصل عدد الروايات المؤلفة من قبل نساء إلى 38 رواية (24 ٪) من مجموع المشاركات، و49 رواية لكُتاب دون الأربعين (31٪) من المشاركات، فيما وصل عدد الناشرين الذين رشحوا الأعمال إلى 82 ناشراً. وتسجل هذه الدورة تراجعاً في عدد المشاركات مقارنة مع العام الماضي حيث تنافست 180 رواية لمؤلفين من 15 بلداً. وقالت فلور مونتاناور المنسقة الإدارية للجائزة لـ «الاتحاد»: «ربما تراجع عدد الروايات قليلا نتيجة استحداث شروط جديدة للجائزة تعزز مصداقيتها، مثل؛ أن لا يكون الناشر هو كاتب الرواية». وتنص شروط الترشح للجائزة على عدم قبول الروايات المنشورة من قبل كاتبها، ولا تلك المنشورة بموجب اتفاق تجاري يقضي بأن يدفع الكاتب مالاً للناشر لكي ينشر روايته. كما لا تقبل الروايات في حال كون الناشر شركة يملك المؤلف معظم أسهمها، أو يتحكم فيها بطريقة أخرى. وحسب سياسة الجائزة لا يمكن للكاتب أن يرشّح روايته بنفسه بل ينبغي لدار النشر المؤهلة للمشاركة أن تتولى عملية الترشيح، على أن يتمّ ذلك بالتشاور معه وبموافقته. كما أن الناشر المؤهل للتقدم إلى الجائزة يجب أن يكون ناشطاً في المجال، وأن تكون شركته قد مر عليها ما لا يقل عن عامين في ممارسة النشر، وأن يكون لديها قائمة منشورات روائية متاحة علنياً تثبت نشاطها. يشار إلى أن الفائز يحصل على 50 ألف دولار. ويجري تتويجه في حفل يقام عشية معرض أبوظبي الدولي للكتاب مساء 26 أبريل القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا