• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

من يقف أمام الوصل؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

يكتبها: أكرم يوسف

أراد الوصل أن يجعل من قمة الموسم حفلة لاستعراض القوة والمهارة والأهداف، وأراد أيضا أن يوجه رسالة للجميع يؤكد فيها انه دخل مرحلة الثقة بالنفس وبدأ الاستعراض في رحلة المنافسة على اللقب.

وحقق الوصل كل ما أراد في أهم لقاءات الموسم وهزم الوحدة بالثلاثة في ملعبه واسترد الصدارة بعد جولة واحدة فقط وفعل كل شيء وتحكم في إيقاع المباراة وتلاعب بالدفاع وأمتع الجماهير.

انتظرت كل جماهير الإمارات قمة الدوري في الجولة السابعة عشرة يوم الخميس الماضي بين الوحدة المتصدر والوصل صاحب المركز الثاني لفض الاشتباك ورسم ملامح الصراع فيما تبقى من عمر الدوري وحسم الجدل الذي يتردد من وقت لآخر حول قدرة الوصل على المواصلة بنفس القوة للنهاية، وبالتأكيد مواجهة فريق كبير بحجم الوحدة في ملعبه يعد بمثابة الاختبار الأقوى والأصعب وتعامل معه الوصل بكل ذكاء وبراعة وأضاف لرصيده مزيدا من نقاط الإعجاب في النهاية.

وعندما يهزم الوصل الوحدة بالثلاثة ومن قبل هزم الجزيرة الثالث (ذهابا وإيابا) والعين بـ(أربعة في الدوري وأربعة في نهائي الكأس)، والأهلي ''حامل اللقب'' في ملعبه بالثلاثة، علينا أن نتساءل ماذا ينقص هذا الفريق ليتوج بطلا للدوري؟

فالوصل هو بطل الكأس، والأقوى هجوما، ولم يخسر إلا مرة واحدة، وتجاوز الكثير من الاختبارات الصعبة، واليوم وبعد موقعة الوحدة وصل إلى مرحلة النضج والثقة بالنفس، يملك ثقافة البطولة ويلعب بعقلية الفوز داخل أو خارج ملعبه وتعد القمة الأخيرة بمثابة نقطة تحول في مسيرة الدوري، لأن فوز الوحدة كان من شأنه أن يرفع الفارق إلى خمس نقاط، إلا أن الوصل قال كلمته على طريقته البرازيلية، واستعاد القمة بفارق نقطة عن الوحدة، وما تبقى أصعب بكثير يتطلب الكثر من التركيز خاصة في ظل مطاردة الوحدة والجزيرة والفارق ليس كبيرا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال