• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الحلبة منحته مجدها فأعطاها صدارة العناوين

فيتل وياس.. قصة عشق لا تنتهي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

يرتبط السائق الألماني سيبستيان فيتل مع حلبة مرسى ياس وسباق أبوظبي بقصة عشق هي الأقوى من بين جميع السائقين منذ انطلاقة السباق للمرة الأولى عام 2009، فقد حصل فيتل على المجد الذي كان يحلم به فوق حلبة مرسى ياس، وفي المقابل منح السائق الألماني الحلبة صدارة العناوين وأغلفة الصحف العالمية، حيث بدأت قصة العشق بينهما عام 2009، وهي مستمرة ومرشحة لتكون أكثر عمقاً في السباق الحالي، وما يأتي من سباقات تحتضنها أبوظبي في السنوات القادمة.

فيتل هو السائق الأكثر تتويجاً بلقب جولة أبوظبي، فقد عانق مجدها 3 مرات أعوام 2009، و2010، و2013، والأهم من ذلك أنه توج في أبوظبي بلقب بطولة العالم عام 2010 ليصبح أصغر سائق في تاريخ الفورمولا-1 الذي يتربع على العرش العالمي، وكانت أبوظبي هي محطة المجد والرقم القياسي التاريخي في مسيرته وفي تاريخ السباق منذ انطلاقته، حيث لم يكن قد تجاوز 23 ربيعاً.

فيتل هو أحد 4 سائقين في تاريخ سباقات الفورمولا ينجح في الفوز باللقب العالمي 4 مرات أو أكثر، ويسعى إلى العودة الموسم القادم إلى صدارة بطولة العالم، مع فريقه الحالي فيراري، ولن يتردد في استعادة نغمة الفوز في جولة أبوظبي لأكثر من اعتبار أهمها التتويج باللقب للمرة الرابعة وتأكيد انفراده بلقب «الأكثر تتويجاً» بالجولة الظبيانية، فضلاً عن رغبته في الإعلان مبكراً عن نواياه للموسم المقبل.

ويتطلع فيتل إلى الفوز بسباق جولة أبوظبي ليكون السباق الرابع خلال الموسم الحال الذي يشهد فوزه بالصدارة، فقد فعلها واحتل القمة في 3 جولات سابقة، في كل من ماليزيا والمجر وسنغافورة، وهو ثالث الترتيب العام في الوقت الراهن خلف لويس هاميلتون ونيكو روزبيرج برصيد 266 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا