• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأسرع ليس الأغلى في الفورمولا-1

ألونسو الأعلى راتباً بـ 40 مليون دولار والـ 17 في القيادة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

محمد حامد (دبي)

الأسرع ليس هو الأعلى راتباً، هذا تقوله قائمة رواتب السائقين الذين يتنافسون في بطولة العالم للفورمولا - 1 لموسم 2015، ويبدو أن هذه المعادلة سوف تستمر لفترات طويلة، حيث لا يمكن المقارنة بين كرة القدم ونجومها، وبين نجوم الفورمولا - 1، الأمور تبدو مختلفة والمقاييس ليست واحدة، فقد قرر نادي برشلونة مثلاً رفع قيمة الراتب السنوي لنجمه البرازيلي نيمار إلى 15 مليون يورو، ليصبح صاحب ثالث أعلى راتب في عالم الساحرة بعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

ويمكن القول، إن الثلاثي المذكور «ميسي ورونالدو ونيمار» هم الأفضل في عالم الساحرة اليوم، وعلى الأرجح سوف يقفون معاً في يناير المقبل على خشبة مسرح المجد، لاختيار أحدهم للقب أفضل لاعب في العالم لعام 2015، أي أن الأفضل هو الأعلى راتباً، فالمال أسير للأفضلية الفنية في عالم الساحرة.

أما عالم الفورمولا- 1 فالأمور مختلفة، حيث يمكن للبعض أن يستدعي مشاعر الدهشة والذهول، حينما ينظر إلى ترتيب الإسباني فرناندو ألونسو في الموسم الجاري، فهو يحتل المركز الـ 17 من بين 20 سائقاً، ويملك في رصيده 11 نقطة فقط، إلا أن راتبه السنوي يبلغ 40 مليون دولار، يحتل بها المرتبة الأولى في قائمة السائقين الأعلى راتباً لعام 2015.

أما لويس هاميلتون بطل العالم الموسم الماضي، وصاحب الصدارة بـ 363 نقطة قبل جولة الختام في أبوظبي للموسم الجاري، فليس صاحب الراتب الأعلى، بل هو الثالث في سباق المال، لكنه الأول في سباق الحلبات، ويحصل هاميلتون على 31 مليون دولار سنوياً، بالإضافة إلى 10 ملايين إضافية «مكافآت إجادة ونتائج إيجابية»، مما يجعله الأعلى دخلاً وليس راتباً، فيما يحصد ألونسو 40 مليوناً، وعلى الرغم من ذلك فالفارق بينهما في الترتيب العام للسائقين للموسم الجاري لا علاقة له أبداً براتب كل منهما، ولم يتنازل السائق الإسباني عن صدارة قائمة الرواتب خلال المواسم الماضية، على الرغم من إخفاقه في تحقيق اللقب منذ 9 سنوات، وتحديداً منذ عام 2006.

أما صاحب المركز الثاني على لائحة الرواتب لعام 2015، فهو الألماني سيبستيان فيتل الذي وصل إلى هذه المكانة بفضل بطولاته السابقة، فهو بطل العالم 4 مرات، وجاءت خطوة رحيله إلى فريق فيراري، وتوقيع عقد يمتد 3 سنوات لتمنحه الفرصة لصدارة السائقين الأعلى راتباً، ويحصل فيتل على 110 ملايين دولار في السنوات الثلاث، بواقع 50 مليوناً في الموسم الأول.

وها هو ينهي موسم الـ 50 مليوناً في المرتبة الثالثة برصيد نقاط بلغ 266 نقطة، وكانت تقارير تفتقد الدقة قد أشارت في بداية عام 2015، إلى أن فيتل سوف يحصل على 50 مليوناً في كل عام من أعوام عقده مع فيراري، وهو أمر غير صحيح، فقد حصل على 50 مليوناً في الموسم الأول، ثم 30 مليوناً في الموسم الثاني، ومثلها في الثالث، بخلاف المكافآت التي ترتبط بحجم إنجازاته والجولات المتوج بلقبها.

قد يعتقد البعض أن عالم الفورمولا- 1 هو عالم الأثرياء الذي لا توجد به فجوات كبيرة، ولكن الحقيقة ليست كذلك، فالأثرياء والفقراء يتسابقون على حلبة واحدة، والفجوة بينهما أكبر من أن تخطئها العين، ويكفي دليلاً على ذلك أن فيتل الذي يحصل على 50 مليوناً في موسمه الأول يفوق راتبه ما يتقاضاه ماركوس إريكسون سائق فريق ساوبر بـ 270 ضعفاً، فالأخير راتبه السنوى لا يتجاوز 185 ألف دولار سنوياً، والمفارقة أنه يحتل المركز الـ 18 في الترتيب العام للسائقين في الوقت الراهن خلف ألونسو صاحب المركز الـ 17، ولكن هناك فارقاً كبيراً في الراتب السنوي بينهما، تقدر قيمته بـ 216 ضعفاً لصالح النجم الإسباني.

مفارقات الرواتب والدخل المالي لا تتوقف عند هذا الحد، حيث يستأثر جنسون باتون بأنه الوحيد الذي وافق على تخفيض قيمة راتبه السنوي من 18 مليون دولار إلى 12 مليوناً فقط، أي بفارق 6 ملايين عما كان يتقاضاه في السابق، وقد وافق على التضحية بهذا المبلغ الكبير لكي يجدد مع فريق مكلارين لعامين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا