• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ابتكرته طالبتان مواطنتان من خلال «تقنية النانو»

جهاز لإنتاج الطاقة في البيوت يراعي البيئة والنفقات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 19 مارس 2016

دينا جوني (دبي)

نجحت طالبتان مواطنتان في ابتكار جهاز لإنتاج الطاقة في الأماكن السكنية أو الفلل، من خلال تركيبه على المواسير لاستخدام مياه الصرف الصحي مباشرة، والاستفادة من تقنية النانو في توليد الطاقة الكهربائية بطرق آمنة وصديقة للبيئة. وفاز المشروع بالمركز الأول عن فئة الكيمياء والهندسة الكيميائية، في معرض بالعلوم نفكر، كما مثل الدول في معرض «ISEF» العالمي الذي أقيم بأميركا.

ووظفت الطالبتان آمنة محمد الهاشمي ومريم فؤاد بوخاش، منال صف الثاني عشر في مدرسة الاتحاد الخاصة، مخرجات مادة الكيمياء والمهارات التي تعلمتاها خلال الحصص الدراسية، ومن خلال اطلاعهما على عدد من التجارب العالمية، لتبتكران طريقة متجددة وصديقة للبيئة في توليد الكهرباء للاستخدام في الحياة اليومية، خصوصاً أن توجهات الدولة تقضي بتخفيف الاعتماد على المصادر النفطية لتوليد الطاقة والاستعاضة عنها بالطاقة المستدامة غير الملوثة للبيئة.

وترتكز فكرة المشروع التي أشرفت عليها معلمة الكيمياء عبير محمد خير شراب، على استخدام خلية الوقود مع تكنولوجيا النانو لتنقية مياه الصرف الصحي، وتوليد الكهرباء، إذ تحتوي مياه الصرف الصحي على عدد كبير من المعادن، بحيث يتم العمل على تحريكها من خلال واصل مشترك، لإنتاج الكهرباء من حركة الإلكترونات.

وأشارت معلمة مادة الكيمياء إلى تطبيق مبدأ التعلم بالاستكشاف والتجربة والاختبار، والبحث والاستقصاء العلمي في تصنيع الجهاز، واعتماد مبادئ البحث العلمي في تدريس مادة الكيمياء في المدرسة. وذكرت أن تكلفة تصنيع الجهاز بلغت نحو 2000 درهم، وهو قادر على توليد كهرباء تخدم فيلا كاملة، مشيرة إلى أن الكهرباء الناتجة تأتي من خلال تفاعلات كيميائية فقط، من دون الحاجة إلى مصادر أخرى من الطاقة.

وقالت الطالبتان: «إن الاعتماد على تكنولوجيا النانو يشهد توسعاً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، وتلجأ إليها الكثير من الشركات، لتطورها، وقلة نفقتها، لتصميم وسيلة غير مكلفة لتنقية مياه الصرف الصحي وتوليد الكهرباء. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض