• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

أميك استشارياً لمشروع زيادة إنتاج حقول نفط في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

إعداد- محمد عبدالرحيم:

فازت شركة أميك البريطانية بعقد استشارات إدارة المشروع في البرنامج الذي يهدف الى زيادة إنتاج حقول النفط البرية في أبوظبي من 1,4 مليون برميل يومياً إلى 1,8 مليون برميل يومياً.

وبموجب شروط العقد فإن أميك سوف تعمل على إعداد وثائق وكراسات المناقصات وتساعد في عمليات تقييم العروض الفنية والإشراف على مرحلة الهندسة والشراء والإنشاء في هذا المشروع الكبير لصالح المستفيد شركة أبوظبي لعمليات النفط البري ''أدكو''.

وذكرت ''ميد'' أن المشروع سيتضمن تطوير حقول بدع القمزان والرويس وقوس حويرا وباب وحقل باب الشمالي الشرقي. كما تتضمن الأعمال حفر آبار الإنتاج وتشييد محطات فصل الغاز والنفط وشبكات خطوط الأنابيب الداخلية ما بين الحقول الخمس لكنها تستثنى أعمال التطوير الكاملة في حقول شاه وعصب وساحل التي يتم التعامل معها بشكل منفصل من قبل شركة ادكو. وما زالت عملية المناقصة يجري تقييمها بالنسبة لمجموعة أعمال الهندسة والتصاميم الأولية حيث تقدمت الشركات في منتصف فبراير بعروضها الفنية بينما سيتم التقدم بالمقترحات التجارية في 24 أبريل الجاري. وتضم قائمة المناقصين شركة ايكر كافيرنر في اوسلو والشركة الاسترالية وورلي بارسونز بالإضافة إلى ثلاث شركات أميركية هي فوستر هويلر وموستانج الهندسية ومجموعة واشنطن انترناشونال. على صعيد متصل، تقدمت عدد من الشركات في 17 أبريل الجاري بمذكرات الإعراب عن النوايا الخاصة بالدراسات والتصاميم التي تهدف الى إزالة المعوقات وإضافة عدد من المرافق في حقل زاكوم العلوي البحري في جزيرة زاكوم.

وجاء في ميد أن المشروع يهدف الى زيادة إنتاج الخام من 500 ألف برميل إلى 600 ألف برميل يومياً بحلول العام 2009 والى مستوى 750 ألف برميل يومياً بحلول عام ،2015 ويعتبر الجزء الأهم في خطة متسعة لزيادة السعة الإنتاجية في أبوظبي إلى أربعة ملايين برميل يومياً بحلول عام 2015 من 2,5 مليون برميل حالياً. وهذا العقد الجديد الخاص بتكلفة الأعمال الهندسية القابلة للتعويض يهدف الى التقييم والتوصية بشأن أفضل الخيارات الخاصة بالتعديلات والمرافق المطلوبة لتحقيق أقصى حد ممكن من الإنتاج بمستوى 750 ألف برميل يومياً وتحديد مستوى الإنفاق المطلوب لتطوير حجم الأعمال الخاصة بعقد الهندسة والتصاميم الأولية.

ويعتبر تطوير الحقل جزءاً مهماً من خطة أبوظبي لزيادة الانتاج بينما ستأتي سعة إضافية من التطوير الكبير في حقل زاكوم السفلي البحري الذي تخطط له شركة أدما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال