• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الكتالوني» يحقق فوزه السادس على التوالي

برشلونة يواصل الإبداع ويسحق سوسيداد بالأربعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

برشلونة (د ب أ) كتب برشلونة فصلًا جديداً من فصول إبداعه في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك عقب فوزه السهل 4/&rlm صفر على ضيفه ريال سوسيداد في المرحلة الثالثة عشرة للمسابقة أمس على ملعب «كامب نو» معقل الفريق الكتالوني. ورفع برشلونة، الذي حقق انتصاره السادس على التوالي في المسابقة، رصيده إلى 33 نقطة، ليعزز موقعه في الصدارة، فيما توقف رصيد سوسيداد، الذي تلقى خسارته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد أوزيبيو ساكريستان، عند 12 نقطة في المركز الرابع عشر مؤقتاً لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة. وجاءت المباراة من جانب واحد، حيث سيطر برشلونة على معظم فتراتها، وكان بإمكان نجومه إضافة المزيد من الأهداف خاصة في الشوط الثاني، لولا سوء الحظ الذي لازم الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في أكثر من مناسبة. وواصل النجمان البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروجواياني لويس سواريز ممارسة هوايتهما في هز الشباك، بعدما سجلا الهدفين الأول والثاني لبرشلونة في الدقيقتين 22 و41 من صناعه الظهير الأيمن البرازيلي داني ألفيش. وفي الشوط الثاني، عاد نيمار للتسجيل مجدداً بعدما أضاف الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 53 من متابعة لتمريرة الفرنسي جيريمي ماثيو، ليعزز بذلك صدارته لقائمة هدافي البطولة، بعدما رفع رصيده إلى 14 هدفاً، متفوقاً بفارق هدفين على سواريز أقرب ملاحقيه. واختتم ميسي مهرجان الأهداف بعدما سجل الهدف الرابع لبرشلونة في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع. ورفع ثلاثي برشلونة اللاتيني المكون من ميسي وسواريز ونيمار رصيده التهديفي هذا العام إلى 125 هدفاً في مختلف البطولات، بواقع 44 هدفا لميسي و41 هدفاً لنيمار و40 لسواريز ليثبت أنه الأقوى هجومياً في إسبانيا عام 2015. وحافظ برشلونة على نهمه التهديفي في لقاءاته الأخيرة بعدما رفع رصيده من الأهداف إلى 14 هدفا خلال مبارياته الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات. وكان برشلونة قد تغلب على غريمه اللدود ريال مدريد برباعية بيضاء في كلاسيكو الدوري الإسباني يوم السبت الماضي، قبل أن يسحق مضيفه روما 6/&rlm 1 في دوري الأبطال يوم الثلاثاء الماضي. ولم تشهد المباراة مرحلة جس النبض حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة، وأضاع برشلونة الفرصة الأولى في المباراة في الدقيقة الثانية عن طريق سواريز الذي تلقى تمريرة بينية ماكرة من نيمار انفرد على إثرها بالمرمى ولكنه سدد الكرة في جسد حارس مرمى سوسيداد. ووقف القائم الأيمن حائلاً دون اهتزاز شباك سوسيداد في الدقيقة 13، بعدما تصدى لضربة رأس رائعة من أنييستا. ومرر ميسي الكرة إلى داني ألفيش المنطلق من الخلف دون رقابة في الناحية اليمنى، ليمرر كرة عرضية زاحفة إلى نيمار، الذي سددها مباشرة بقدمه اليسرى في المرمى. وجاءت الدقيقة 42 لتشهد الهدف الثاني لبرشلونة عن طريق سواريز، بعدما تلقى تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق ألفيش قابلها الهداف الأوروجواياني بتسديدة مباشرة بقدمه اليمنى على يسار رولي لتعانق الكرة الشباك. وواصل برشلونة هجومه في الدقائق الأخيرة للشوط الأول التي لم تشهد أي تغير في النتيجة لينتهي بتقدم الفريق الكتالوني بهدفين نظيفين. بدأ الشوط الثاني بسيطرة من جانب برشلونة الذي سجل الهدف الثالث في الدقيقة 53 عبر نيمار، عقب تلقيه تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق جيريمي ماثيو، ليسددها مباشرة بقدمه اليسرى على يمين رولي. وأجرى سوسييداد تبديله الثاني في الدقيقة 81 بنزول هيكتور هيرنانديز بدلا من إيمانويل اجريتشي. وابتسم الحظ أخيراً لميسي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعدما سجل الهدف الرابع لبرشلونة من متابعة لتمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق نيمار مرت من رولي، لتجد ميسي الخالي من الرقابة، الذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك، لينتهي اللقاء بفوز برشلونة برباعية نظيفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا