• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

غرفة دبي تشارك في ملتقى فرص الاستثمار باليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

تسعى غرفة تجارة وصناعة دبي، خلال مشاركتها في ملتقى ومعرض ''فرص الاستثمار بين الإمارات واليابان'' بالعاصمة اليابانية طوكيو في الفترة من 24-26 أبريل الجاري، إلى توثيق العلاقات الاقتصادية الاستراتيجية بين البلدين وبحث سبل تعزيز التعاون والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وتأتي مشاركة الغرفة كجزء رئيسي من وفد الدولة المشارك في الملتقى برئاسة معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد في إطار استراتيجية الغرفة لدعم مجتمع الأعمال في دبي وحرصها على إطلاع رجال الأعمال والمستثمرين في الإمارة على فرص الاستثمار المتوفرة في اليابان، بهدف الاستفادة منها والدخول في مشاريع مشتركة وجذب المزيد من الاستثمارات اليابانية ونقل التكنولوجيا اليابانية وتبادل الخبرات والترويج لدبي كوجهة اقتصادية عالمية.

وأشار سعادة المهندس حمد مبارك بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، إلى أهمية الملتقى ودوره في دفع عجلة التعاون الاقتصادي وعلاقات التبادل التجاري بين الإمارات واليابان إلى آفاق أوسع. منوها إلى الفائدة التي ستعود على المؤسسات والهيئات التجارية المشاركة من ترويج لدبي ومقوماتها الاقتصادية وتفعيل العلاقات الاقتصادية بين رجال الأعمال ونظرائهم اليابانيين.

وأضاف: جناح غرفة دبي في الملتقى والمعرض يوفر لزائريه من رجال الأعمال والمستثمرين اليابانيين معلومات وبيانات حول الخدمات التي توفرها الغرفة لأعضائها ومعلومات حول بيئة الأعمال في دبي واجراءات تأسيس شركات أو مكاتب تجارية أجنبية في الإمارة، وينظم الملتقى اتحاد غرفة الصناعة والتجارة بالدولة، بالتعاون مع مؤسسة انديكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض، وهيئة الترويج التجاري الياباني (جيترو)، بدعم رسمي من وزارة الاقتصاد ووزارة المالية ووزارة الصناعة ووزارة الخارجية، فضلاً عن سفارة دولة الإمارات في اليابان.

وأشار مدير عام غرفة دبي إلى أهمية الموضوعات التي سيناقشها الملتقى حول بيئة الأعمال والفرص الاستثمارية المتوفرة في دولة الإمارات والتي يمكن لليابانيين استغلالها، إضافة إلى محاضرات حول أنشطة المناطق الحرة بالدولة، والخدمات المالية، وملامح التنمية الصناعية والخدمات اللوجسستية، والبيئة والطاقة، والإعلام والاتصال، والعناية الصحية والتكنولوجيا الحيوية، فضلاً عن موضوعات تتعلق بالتطور في القطاع العقاري والمشاريع، والسياحة، والطيران والصناعات المتعلقة بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال