• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

التربية الأمنية.. تحصين لجيل المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 أبريل 2007

دبي - الاتحاد: شهد سعادة العميد الدكتور جمال محمد خليفة المري نائب القائد العام لشرطة دبي، وسعادة خليفة عبدالعزيز بن فارس مدير منطقة دبي التعليمية، بحضور العميد عبدالرحمن محمد رفيع مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع، والعميد الدكتور محمد أحمد بن فهد مدير أكاديمية شرطة دبي، الحفل الذي نظمته القيادة العامة لشرطة دبي، ومنطقة دبي التعليمية، في أكاديمية شرطة دبي، لتخريج 2571 طالباً وطالبة، التحقوا بالدفعة الثالثة من برنامج التربية الأمنية، يمثلون 29 مدرسة تابعة لمنطقة دبي التعليمية، بينها 14مدرسة للبنين تضم 1192 طالباً، و15 مدرسة للبنات تضم 1379 طالبة. وتعتبر برنامج التربية الأمنية فرصة معدة جيدا لتحصين جيل المستقبل وتوعيته للأخطار المحدقة به وكيفية مواجهتها.

بدأ الحفل الذي حضره الدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، المنسق العام لبرنامج التربية الأمنية، وعدد من ضباط شرطة دبي، ومديرو ومديرات مدارس منطقة دبي التعليمية، وأولياء أمور الطلاب والطالبات المشاركين بالبرنامج، بالسلام الوطني لدولة الإمارات، الذي عزفته الفرقة الموسيقية التابعة لشرطة دبي، بعد ذلك قام سعادة العميد الدكتور جمال المري، بتفتيش الطابور العام، ثم قدم الطلاب لوحة جميلة من الانضباط والجدية في بعض الحركات والاستعراضات العسكرية والمهارات والتدريبات بالسلاح، تلاها عروض سرعة فك وتركيب الأسلحة، ومهارات الفك والتركيب وهم معصوبي الأعين، التي نالت إعجاب الحضور.

عقب ذلك قام سعادة نائب القائد العام لشرطة دبي، وسعادة مدير منطقة دبي التعليمية، والدكتور محمد مراد، بتكريم الطلاب والطالبات المتميزين في الدورة الثالثة لبرنامج التربية الأمنية البالغ عددهم 85 متميزاً، منهم 56 طالباً متميزاً في الجانب العسكري، وفي الجانب النظري29 متميزاً بينهم 14 طالباً، و15 طالبة.

كما كرم سعادة نائب القائد العام لشرطة دبي، أعضاء اللجنة التنفيذية للبرنامج، ومديري ومديرات المدارس المشاركة، والمحاضرين، والمدربين، والجهات المتعاونة من القيادة العامة لشرطة دبي، ومنطقة دبي التعليمية.

نتائج إيجابية

وقد حقق برنامج التربية الأمنية خلال سنوات تطبيقه الثلاث، العديد من النتائج الإيجابية، التي أظهرتها نتائج دراسات تقييمية، أجرتها شرطة دبي واستبيانات ميدانية، شملت جميع أطراف البرنامج (الطلاب والمدربون ومديرو المدارس)، إلى جانب أولياء أمور الطلاب و الطالبات، من أبرزها صدور قرار معالي وزير التربية والتعليم، بتشكيل لجنة فنية برئاسة الدكتور محمد مراد عبدالله مدير مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي المنسق العام لبرنامج التربية الأمنية، لإعداد وثيقة لمفاهيم التربية الأمنية، التي سيتم تضمينها في المناهج الدراسية للصفوف من الأول إلى الثاني عشر بالتعليم العام على مستوى الدولة، بالإضافة إلى مواكبة البرنامج لرؤية حكومة دبي، التي تسعى إلى إنشاء مجتمع آمن و مستقر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال