• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الأمم المتحدة: الصومال يواجه كارثة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 أبريل 2007

مقديشو - وكالات الأنباء: حذرت الأمم المتحدة من كارثة إنسانية في الصومال بعد تفشي وباء الكوليرا في صفوف الفارين من عنف المعارك، فيما تحولت شوارع العاصمة مقديشو لساحة قتال عنيف بين الجيش الإثيوبي ومسلحين يعتقد أن معظمهم من قبيلة الهوية وعناصر مؤيدة لـ''المحاكم الإسلامية''.

وذكرت جماعة محلية لحقوق الإنسان أمس أن حصيلة ثلاثة أيام من القتال في مقديشو بلغت 113 قتيلاً مدنياً و 222 مصاباً.

ومع تصاعد المعارك حذرت الأمم المتحدة من وقوع كارثة إنسانية بعد أن فر 321 ألف شخص من مقديشو منذ فبراير الماضي، وهو عدد يقدر بخمس سكان العاصمة الصومالية. وأقام معظم هؤلاء في خيام مؤقتة قريبة من مقديشو التي تعاني نقصاً حاداً في الغذاء والمياه النقية، وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الصومال إريك لاروش: ''إن وباء الكوليرا قتل بالفعل 400 على الأقل من الفارين من بين أكثر من 12 ألف حالة اكتشفت منذ مطلع العام الجاري''. وقال: ''إن مئات آخرين أصيبوا بالكوليرا''، وحذر من أنه ما لم يتوقف القتال وتتمكن وكالات الإغاثة من الوصول إلى النازحين فإن الأزمة ''ستتحول قريباً جداً إلى كارثة''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال