• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الطيران المدني»: أجواء مفتوحة بين الإمارات وغيانا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

دبي(الاتحاد)

وقعت دولة الإمارات، ممثلةً بالهيئة العامة للطيران المدني، بالأحرف الأولى على اتفاقية خدمات نقل جوي، وعلى مذكرة تفاهم مع جمهورية غيانا، وذلك خلال الأسبوع الماضي في مقر منظمة الطيران المدني (إيكاو) فيمونتريال، كندا، على هامش مؤتمر الطيران الدولي للإيكاو. ووقع الاتفاقية سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، وأنيت فيرغسون، وزيرة النقل والبنية التحتية في غيانا.

وبموجب هذه الاتفاقية تم التوقيع على أساس الأجواء مفتوحة بين دولة الإمارات وجمهورية غيانا بما يتواكب مع نمو الحركة الجوية وحركة الركاب والبضائع المتزايدة بين الدولتين، وقد حضر المباحثات ومراسم التوقيع ليلى علي حارب المهيري، المدير العام المساعد لقطاع الاستراتيجية والنقل الجوي والكابتن عائشة الهاملي الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى منظمة الطيران المدني الدولي.

وأفاد سيف محمد السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، أن اتفاقية الأجواء المفتوحة بين دولة الإمارات وغيانا تخدم الطرفين وتواكب التوسعات التي تطمح لها الناقلات الوطنية الإماراتية في القارة الأفريقية، مؤكداًعلى أهمية إبرام اتفاقيات النقل الجوي. وأشار إلى أن تلك الاتفاقيات «تساهم في إنعاش الاقتصاد لقطاعات عدة في الدولة مثل التجارة والسياحة وتعزز العلاقات القائمة بين البلدين.

وتحدد مذكرة التفاهم على أسس الأجواء المفتوحة الإطار القانوني العام الذي يمكن كلا البلدين من تمكين عدد غير محدد من الناقلات الوطنية التي يتم تعيينها من كلا البلدين للقيام برحلات منتظمة على أية مسارات وبأي سعات وبأي نوع من الطائرات سواء كانت مملوكة أو مستأجرة من قبل الناقلات المعينة على كل النقاط.

واتفق الطرفان على تعيين الناقلات الجوية من كلا الطرفين للقيام برحلات منتظمة بين البلدين، وقامت دولة الإمارات بتعيين طيران الإمارات، وطيران الاتحاد، والعربية للطيران، وفلاي دبي كناقلات وطنية، على أن تقوم حكومة غيانا بتعيين الناقل الوطني في وقت لاحق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا