• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

ورشة لموظفي «زايد للأعمال الخيرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 يناير 2015

أبوظبي - وام

أبوظبي (وام)

أطلع أحمد شبيب الظاهري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية من مدير التدقيق الداخلي بمؤسسة التنمية الأسرية على أفضل الممارسات في مجال التدقيق الداخلي انطلاقاً من إيمان الإدارة العليا بأهمية تطوير أنظمة الرقابة الداخلية في المؤسسة بما يتماشى مع أفضل المعايير والممارسات العالمية.

جاء ذلك خلال لقاء الظاهري مع محمد يحيى مدير التدقيق في مؤسسة التنمية الأسرية بمقر مؤسسة زايد أمس في ورشة عمل للإطلاع على تجارب الآخر ولتوطيد علاقات التعاون بين الجانبين بما يخدم تحقيق الأهداف في مجال التدقيق الداخلي.

وقدم مدير التدقيق الداخلي بمؤسسة التنمية الأسرية خلال الورشة شرحاً حول مفهوم التدقيق الداخلي وأهميته وأهدافه إلى جانب مفهوم الخطر وبناء سجل المخاطر وخطط التدقيق وأهمية إجراء عملية تقييم المخاطر وتعزيز جهود الحوكمة والشفافية والمساءلة.

وتناولت الورشة مفهوم التدقيق الداخلي حيث يعتبر نشاطاً استشارياً مستقلاً وحيادياً يهدف إلى التطوير، وإضافة القيمة والمساعدة في تحقيق الأهداف من خلال منهجية واضحة لتطوير وتقييم عملية إدارة المخاطر ونظم الرقابة وآليات الضبط الداخلي والحوكمة بالإضافة إلى الخدمات التي سيقدمها مكتب التدقيق الداخلي والتي تتمثل بحوكمة المؤسسة من خلال تطوير وتقييم كيفية تقييم المخاطر عند وضع الأهداف والاستراتيجيات ومتابعتها من خلال متابعة وتطوير كفاءة نظام إدارة المخاطر وربطها مع النشاط ونظم الحاسب الآلي وإجراءات الرقابة.

من جهة أخرى تطرقت ورشة العمل إلى مفهوم الخطر كحدث أو واقعة من المحتمل أن تؤثر سلبا على قدرة المؤسسة على تحقيق أهدافها التشغيلية أو الاستراتيجية، وقد تكون تلك المخاطر داخلية أو خارجية كما أنها تتضمن مخاطر الفرص الضائعة.

أما الهدف من عملية تقييم المخاطر فهو تعريف الإدارة بالأسلوب والطريقة المثلى لتحديد وتقييم المخاطر الجوهرية التي تعوق تحقيق أهداف المؤسسة واستغلال مواردها استغلالا أمثل والتصدي للتحديات والمخاطر التي تواجهها المؤسسة بشكل فعال لغرض تحقيق الأهداف المرجوة وذلك عن طريق تطبيق فلسفة ومنهج متطور لإدارة المخاطر وفقا للممارسات الرائدة المطبقة عالمياً.

كما تساعد عملية تقييم المخاطر الجهات على تحقيق الأهداف الإستراتيجية بأعلى قدر من الكفاءة والفاعلية حيث تركز عملية التدقيق على المخاطر الأكثر تأثيرا على أنشطة المؤسسة، واستعرضت الورشة أيضاً العديد من خطط العمل المستقبلية وبناء القدرات مما يعزز جهود التحسين والتطوير وتحقيق التميز المنشود ونشر ثقافة المخاطر في الأعمال.

وفي نهاية الاجتماع تقدم مدير عام المؤسسة بالشكر إلى أسرة مؤسسة التنمية الأسرية لإتاحة الفرصة لتبادل المعرفة والخبرات بين الطرفين، حضر الورشة مدراء الإدارات ورؤساء الأقسام في المؤسسة وعدد من الموظفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض