• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«العمال»: نرفض مساعي كاميرون لضرب «داعش» في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

لندن (وكالات)

أكد زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين، أنه لن يدعم مشروع قرار عرضته الحكومة على البرلمان بشأن توسيع الضربات الجوية ضد «داعش» لتشمل أهدافا في سوريا. في حين كشفت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أمس، أن عدداً من كبار أعضاء الحزب المعارض قد يستقيلون إذا ما أجبروا على التصويت بما يتفق مع وجهة نظر زعيم الحزب الذي يعارض توسيع الضربات الجوية البريطانية في العراق لتشمل سوريا.

وقال كوربين في رسالة وجهها لنواب حزبه في مجلس العموم الليلة قبل الماضية، إنه لم يقتنع بتبريرات رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في خطابه إلى أعضاء البرلمان لاقناعهم بالتصويت لمصلحة توسيع العمليات العسكرية البريطانية إلى سوريا.

واعتبر كوربين أن الخطاب تجاهل الكثير من التساؤلات التي طرحتها لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم بشأن أهداف ونتائج العمل العسكري في سوريا، مضيفاً أن رئيس الوزراء لم يقدم كما كان منتظراً أي استراتيجية شاملة لإيجاد مخرج نهائي للأزمة السورية. وذكر أن كاميرون تجاهل قضية القوات البرية التي يجب توفرها للسيطرة على الأراضي والمواقع التي يتم تحريرها من قبضة التنظيم الإرهابي بعد عمليات القصف الجوي لقوات الحلف الدولي. وكان كاميرون اعتبر أن توجيه ضربات عسكرية ضد «داعش» في سوريا، يصب في مصلحة بريطانيا وطالب النواب بدعم مشروع قرار لتفويض القوات البريطانية توسيع عملياتها العسكرية من العراق إلى سوريا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا