• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

تفعيل الأطراف لم يؤت ثماره وصحوة «بني ياس» تأخرت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

استفاد الوصل من السيطرة الكبيرة في الشوط الأول أمام بني ياس، للتقدم بالنتيجة وتحقيق الهدف المطلوب بتسجيل هدفين في مرمى منافسه، ووضحت الحالة التكتيكية الجيدة للمدرب كالديرون في تفعيل الدور المطلوب للاعبي منطقة الوسط، والاستفادة من الإمكانات الكبيرة للاعبيه الأجانب، خصوصاً ليما وإدجار وهوجو، إلى جانب الدور المهم للاعبين هزاع سالم وأحمد الشامسي، وهو الأمر الذى ساعد الفريق على تنويع أسلوبه عن طريق العمق والأطراف، ومن ثم الحصول على الفرص المناسبة للتسجيل في مرمى بني ياس.

ولاحظنا أن لاعبي بني ياس حاولوا تفعيل الأطراف للاستفادة من السرعة الموجودة لدى بعض اللاعبين، وتمرير الكرة للمهاجمين دون فائدة، حيث تأثر الفريق في الشوط الأول بالسيطرة الكبيرة للاعبي الوصل على منطقة المناورات، ما ساعدهم على تهديد مرمى منافسهم من العمق والأطراف.

ولم يستفد بني ياس من صحوته في الشوط الثاني، بعد أن قام المدرب ببعض التغييرات التي كان يتطلع من خلالها لإنعاش حظوظ فريقه في العودة للمباراة، وساعده على تحقيق هذا الهدف حالة التراجع التي حدثت من لاعبي الوصل للدفاع عن النتيجة، ومن ثم الاعتماد على الهجمات المرتدة لاستغلال الإمكانات الهجومية الكبيرة للاعب إدجار. ويمكننا التأكيد على أن بني ياس نجح في الوصول لشباك الوصل وتقليص الفارق، وكان هذا أفضل سيناريو يمكن أن يكون إيجابياً للفريق، من خلال المحاولات الهجومية التي شكلت خطورة كبيرة على مرمى الوصل، ولكن تألق حارس المرمى بالتصدي الممتاز لكرات خطرة حالت دون تغيير النتيجة، وهي بكل الأحوال صحوة متأخرة لم تساعده على معادلة النتيجة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا