• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

الإمارات يتقدم بهدفين ويخسر بالثلاثة

«السعادة» وحداوية في «السيناريو المثير»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

علي شويرب (رأس الخيمة) قاد النجم إسماعيل مطر الوحدة إلى فوز صعب على الإمارات 3- 2 مساء أمس في رأس الخيمة، بعد مباراة متقلبة ومجنونة، في افتتاح الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، وجاءت أهدافها الخمسة في الشوط الثاني، ليرفع «العنابي» رصيده إلى 13 نقطة، بينما تجمد الرصيد «الصقور» عند 13 نقطة. تقدم «الأخضر» بهدفيه عن طريق الكولومبي ويلمار جوردان وهلال سعيد في الدقيقتين 51 و57، وسجل للوحدة البرازيلي دينلسون بريرا من ركلة جزاء ومحمد الشحي وإسماعيل مطر في الدقائق 77 و88 و94 على التوالي، ليحقق الوحدة فوزاً صعباً ومهماً، بينما فرط الإمارات في انتصار وشيك، وانهار في ربع الساعة الأخير ليستقبل 3 أهداف. نجح الوحدة في فرض إيقاعه على اللقاء في الشوط الأول الذي استحوذ فيه على الكرة بنسبة 53% وهدد مرمى صاحب الأرض في 11 مناسبة منها 3 فرص محققة للتسجيل، لكنها تطايرت من تحت أقدام سلطان سيف والعكبري وإسماعيل مطر، وتألق حارس الإمارات أحمد الشاجي في أكثر من مناسبة إلى الدفاع في إفساد العديد من هجمات الضيوف، وفي المقابل أهدر ويلمار جوردان فرصة هدفين محققين، فضلاً عن فرصة ثالثة لهلال سعيد.وقاد عبدالله علي هجمة وأرسل عرضية حولها ويلمار في المرمى هدفاً رائعاً تقدم به «الصقور» في الدقيقة 51، وتمكن هلال سعيد من إضافة الهدف الثاني للإمارات برأسية رائعة في الدقيقة 57، وارتكب عيسى عبد الله خطأ مع محمد الشحي داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء سجل منها دينلسون الهدف الأول للوحدة في الدقيقة 77، وتمكن «البديل» محمد الشحي من إدراك التعادل بهدف رأسي جميل مستفيداً من عرضية إسماعيل مطر في الدقيقة 88، ونجح «سمعة» خطف هدف الفوز في توقيت قاتل، بعد أن هيأ له الشحي الكرة برأسه في الدقيقة 94 ليهدي السعادة إلى أصحابها. الإصابات عصفت بـ «الأخضر» الخبرة رجحت كفة «العنابي» استفاد الوحدة من عناصر الخبرة للتفوق على الإمارات مساء أمس، في الوقت المحتسب بدل الضائع، وتمكن من تصحيح مساره في البطولة، إثر الخسارة الماضية، في الوقت الذي ظهر واضحاً تأثر الفريق بغياب هدافه تيجالي بسبب الإيقاف، حيث عانى كثيراً لتهديد مرمى الإمارات، خصوصاً بعد أن نجح الأخير في التقدم بهدفين في الشوط الثاني. وقد تمثلت المعطيات المؤثرة في النتيجة لمصلحة الوحدة ، في الإصابات التي تعرض لها ثلاثة من أهم عناصر الإمارات في الشوط الثاني، وأدت إلى تغييرات اضطرارية للمدرب الذي واجه صعوبة كبيرة في تعويضهم، بسبب غياب الخيارات المناسبة من البدلاء في مثل هذه الظروف. وبرهن إسماعيل مطر على دوره المؤثر في تغيير النتيجة، بعد أن صنع هدف التعادل لزميله محمد الشحي، ثم واصل تأثيره في المباراة بتسجيل الهدف الثالث، كما أن المدرب أجيري تدخل في الوقت المناسب لتغيير التوازن في المباراة عبر التغييرات الناجحة التي ساعدته على تهديد مرمى الإمارات لتعديل النتيجة. وكان واضحاً تأثر الإمارات بعدم وجود عناصر الخبرة في منطقة الوسط، ووضح الأمر بعد المحاولات المكثفة من لاعبي «العنابي» للضغط على المرمى، رغم أن تأثير تيجالي كان واضحاً في غياب الخطورة الحقيقية على مرمى الإمارات على نحو ما حدث، كما أن الإمارات دفع ثمن عدم استغلال فرص التسجيل التي حصل عليها في الشوط الأول وغياب التركيز في الوقت المحتسب بدل الضائع للمحافظة على التعادل للخروج بنقطة على أقل تقدير، بعد النتائج الجيدة للفريق في المباريات الماضية. كاميلي يبرر الخسارة بغياب التركيز وقلة الخبرة أجيري: تغيير الأداء في الشوط الثاني قادنا إلى الفوز رأس الخيمة (الاتحاد) أعرب أجيري مدرب الوحدة عن سعادته بالفوز، وانتزاع نقاط المباراة، على الرغم من المواجهة القوية، ومحاولة كل فريق حصد نقاطها، ولكن في النهاية نجح «العنابي» في تحقيق الانتصار، وهو بالتأكيد مهم في مشواره في الدوري. وقال «إن لاعبينا لم يستغلوا الفرص في الشوط الأول، خاصة أننا كنا الأفضل، وفي الشوط الثاني على الرغم من تقدم الإمارات بهدفين، إلا أن ذلك لم يمنع لاعبينا من القتال لتعديل النتيجة. وأرجع أجيري الفوز إلى تغيير طريقة اللعب في الشوط الثاني، وهذا ساعد في الضغط على مرمى المنافس، وظهرت العناصر الشابة في المستوى المطلوب، إضافة إلى خبرة إسماعيل مطر والشحي. من جانبه، أرجع باولو كاميلي مدرب الإمارات الخسارة إلى غياب التركيز من اللاعبين في الشوط الثاني، وافتقادهم الخبرة في كيفية التعامل في الأوقات الأخيرة من المباراة، إضافة إلى الغيابات المؤثرة، والتبديلات الاضطرارية التي أجراها بخروج هولمان ومحمد مال الله للإصابة، وكذلك عبد الله الذي شعر بشد عضلي، وقال: «كنا نسعى للفوز، خاصة أن المباراة على أرضنا، وأتيحت لنا الفرص ولم تستغلها بالشكل الصحيح، كما أننا نفتقد المهاجم الصريح، إذ كان في الإمكان تسجيل أهداف أكثر في الشوط الثاني».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا