• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

الطويلة: «الكوماندوز» يعيش أوضاعاً أفضل ونعّول على قدرات زنجا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

معتصم عبدالله (الشارقة)

تناوب الثلاثي عبيد الطويلة، إسماعيل ربيع، ومحمد الحمادي على حراسة مرمى الشعب، خلال مبارياته الثماني الماضية في دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد أن شارك الحمادي في أربع مباريات لـ «الكوماندوز» أمام الفجيرة، الإمارات، الظفرة، ومباراة «الديربي» أمام الشارقة في الجولة السادسة، فيما شارك الطويلة في مباراتي بني ياس في الجولة الأولى ودبا الفجيرة في الثامنة، مقابل مباراتين لإسماعيل ربيع أمام الوصل والوحدة في الجولتين الخامسة والسادسة.

ويمثل التنافس الشريف عنواناً لمشاركات الثلاثي مع الشعب في منافسة الدوري، ويعمل ثلاثي الحراسة الاستفادة من تواجد الحارس الدولي الإيطالي السابق ومدرب «الكوماندوز» حالياً والتر زنجا على رأس القيادة الفنية للفريق لتقديم الأفضل، بعد أن دشن زنجا صاحب الـ 56 عاماً تجربته الرابعة في أجواء منافسات الدوري المحلي، بعد أن سبق له قيادة العين في موسم 2007، والنصر خلال الفترة من 2011 وحتى 2013، بجانب تجربته القصيرة مع الجزيرة موسم 2013- 2014.

من جانبه، أكد الطويلة أن «الكوماندوز» يعيش حالياً أوضاعاً أفضل، في ظل القيادة الفنية للإيطالي زنجا لافتاً إلى أن الجهاز الفني يركز على الجوانب الفنية ورفع قدرات الفريق فضلاً عن الاهتمام بالنواحي النفسية لللاعبين الذين يبحثون عن فوزهم الرسمي الأول في الموسم الحالي، حينما يستضيفون الشباب مساء الاثنين ضمن الجولة التاسعة للدوري.

ورأى الطويلة أن أداء فريقه تحسن بشكل ملحوظ، رغم عدم تحقيق أي فوز في المسابقة، وقال: نتعامل مع المواجهات كل مباراة على حدة وعلينا الاجتهاد، وانتظار النتائج الإيجابية، وتوقع أن يؤدي الشعب بشكل أفضل في مباراته المقبلة أمام «الجوارح» رغم صعوبة المهمة، مشيراً إلى أن «الكوماندوز» افتقد التوفيق في الكثير من المباريات خلال الموسم الحالي.

وذكر الطويلة أن التنافس مع الثنائي محمد الحمادي وإسماعيل ربيع على حراسة مرمى الشعب يمنح اللاعبين دافعاً أفضل لبذل المزيد من الجهد. وأضاف: التنافس الشريف عنوان لمشاركاتنا مع الفريق، ومن المؤكد أنها تسهم في رفع مستوى اللاعبين، حيث يبذل كل لاعب جهوداً مضاعفة، من أجل حجز مقعده في التشكيلة الأساسية للفريق، وبالتأكيد فإن تحقيق الفريق نتائج إيجابية يظل هو الأمر الأهم، بغض النظر عن هوية اللاعب الذي يحرس عرين الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا