• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

الأسهم المحلية بانتظار مفاجآت إيجابية للتحرر من الضغوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 أبريل 2007

استطلاع - عاطف فتحي - صالح الحمصي - حسين الحمادي - خولة السويدي:

نجحت الأسهم المحلية في استيعاب الضغوط العديدة التي أضرت بها خاصة في شهري فبراير ومارس الماضيين، وأثبت أداء الأسهم في الأيام العشر الأخيرة تحرر السوق من غالبية تلك الضغوط وانطلاقها لتحقيق مكاسب ونمو وتعويض بعض مما فاتها بغض النظر عن مسببات الانطلاقة الأخيرة التي قد ينظر إليها بعض الناس على أنها مجرد جولة جديدة من جولات المضاربة، بينما يذهب آخرون إلى أن ازدياد جاذبية الأسهم بعد وصول العديد منها إلى قيم سعرية متدنية يمثل فرصة شراء سانحة، إضافة إلى عودة الاستثمار المؤسساتي، الأجنبي على وجه الخصوص، إلى التمركز من جديد في السوق بعدما تأثر سلباً ببعض التطورات وفي مقدمتها الغموض وافتقاد الشفافية فيما يختص بصفقة ''إعمار العقارية'' و''دبي القابضة''.

ويرى المحللون المشاركون في ''استطلاع الاتحاد'' أن السوق بحاجة إلى ''مفاجآت إيجابية'' سواء على صعيد أداء الشركات ونتائجها أو على صعيد ضخ سيولة مؤسساتية ضخمة بما يساهم في تعزيز التوجه الإيجابي الحالي، وكسر حواجز مقاومة جديدة سواء للأسعار أو المؤشرات، ويعتقد المحللون أن السوق يحتاج إلى تحسن في الطلب وزيادة في أحجام التداول بما يؤمن للمؤشر العام قوة دفع تحمله إلى آفاق أبعد، معتبرين أن ضخ سيولة إضافية جديدة وتحسن قوة الدفع في السوق يمكن أن يساعد المؤشر على تخطي حواجز مقاومة جديدة بما يمثل نقلة مهمة للسوق.وأشار المشاركون إلى أن النصف الأول من شهر أبريل الجاري شهد عودة سوق الأوراق المالية بدولة الإمارات إلى مسارها الطبيعي المتوقع من جانب الخبراء والمختصين منذ بداية العام الجاري، إذ استطاع المستثمرون بالسوق التخلص من الآثار السلبية للعشوائية والفوضى في أسلوب اتخاذهم للقرارات الاستثمارية والتي نتجت عن تعرض السوق والمستثمرين لـ''مطب هوائي'' في منتصف شهر مارس تمثل في إفصاحات غير متوقعة من جانب المستثمرين أو الخبراء خاصة بأحد الأسهم القيادية سهم ''إعمار'' مما أفقد السوق والمستثمرين التوازن والقدرة على التقدير الصحيح واتسمت قراراتهم بالانفعال والمغالاة والخوف من تكرار كارثة عام 2006 خاصة مع تزامن ذلك مع مجموعة أخرى من العوامل التي كان من أبرزها حدوث توتر متسارع مفاجىء في العلاقات بين إيران والدول الغربية وإطلاق المضاربين للعديد من الشائعات التي تساعدهم على توجيه السوق والمستثمرين وتحقيق الأرباح، والتي كانت من أبرزها شائعة خروج المستثمرين الأجانب وقيامهم بتصفية استثماراتهم بالسوق، كما تزامن ذلك ''المطب الهوائي'' مع دخول السوق في مرحلة الترقب والانتظار لنتائج أعمال الربع الأول للشركات المدرجة بالسوق.

وأجمع المشاركون في الاستطلاع على أن النتائج ربع السنوية جاءت قوية ومشجعة بالنسبة لبعض الشركات بينما كانت على غير التوقعات بالنسبة لبعضها الآخر، إذ إن نصف عدد الشركات التي أفصحت عن نتائجها المالية ''خمس شركات منها أربع مؤسسات بنكية'' قد حققت انخفاضاً في صافي أرباحها مقارنة بالنتائج المحققة خلال الربع الأول من عام 2006 ، وقد كان ذلك راجعاً بصفة أساسية إلى انخفاض الإيرادات الناتجة عن عمليات الاكتتاب في الأوراق المالية وكذلك انخفاض أرباح الاستثمار في الأوراق المالية في الربع الأول من عام 2007 مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2006 بالنسبة للبنوك، إلا أنه يمكن القول إن جميع الشركات التي أفصحت عن نتائجها المالية حتى الآن قد حققت نمواً في أرباحها التشغيلية مما يعد مؤشراً جيداً فيما يتعلق بالنتائج النهائية لعام .2007

عفيفي: الأسهم تتلافى المطب الهوائي وتدخل مرحلة التصحيح

يرى الدكتور محمد عفيفي مدير مركز أبحاث شركة الفجر للأوراق المالية أن النصف الأول من شهر أبريل الجاري شهد عودة سوق الأوراق المالية بدولة الإمارات إلى مساره الطبيعي المتوقع من جانب الخبراء والمختصين منذ بداية العام الجاري، اذ استطاع المستثمرون بالسوق التخلص من الآثار السلبية للعشوائية والفوضى في أسلوب اتخاذهم للقرارات الاستثمارية والتي نتجت عن تعرض السوق والمستثمرين لـ''مطب هوائي'' في منتصف شهر مارس تمثل في افصاحات غير متوقعة من جانب المستثمرين أو الخبراء خاصة بأحد الأسهم القيادية سهم ''إعمار'' مما أفقد السوق والمستثمرين التوازن والقدرة على التقدير الصحيح واتسمت قراراتهم بالانفعال والمغالاة والخوف من تكرار كارثة عام 2006 خاصة مع تزامن ذلك مع مجموعة أخرى من العوامل التي كان من أبرزها حدوث توتر متسارع مفاجىء في العلاقات بين إيران والدول الغربية وإطلاق المضاربين للعديد من الشائعات التي تساعدهم على توجيه السوق والمستثمرين و تحقيق الأرباح، والتي كان من أبرزها شائعة خروج المستثمرين الأجانب وقيامهم بتصفية استثماراتهم بالسوق، كما تزامن ذلك ''المطب الهوائي'' مع دخول السوق مرحلة الترقب والانتظار لنتائج أعمال الربع الأول للشركات المدرجة بالسوق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال