• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

إيران ترفض السماح للمفتشين الدوليين بتفقد أراك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

عواصم ـ وكالات الأنباء: أكدت واشنطن أن إيران تعرض نفسها لعقوبات إضافية بعد أن كشفت مذكرة لوكالة الطاقة الذرية قيامها بنصب 1300 جهاز طرد بمنشأة نطنز بدأت تغذيتها بغاز اليورانيوم اللازم للتخصيب. غير أن وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس قال رغم ذلك إن خيار الدبلوماسية قائم ويجب إعطاؤه فرصة لينجح.

جاء ذلك في وقت دعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران إلى ''إعادة النظر'' في قرارها الخاص بمنع مفتشي الوكالة من التحقق من المعلومات الخاصة بتصميم مفاعل أراك الذي يعمل بالماء الثقيل. وانتقد كبير مفتشي الوكالة اولي هاينونين قرار طهران بمنع التفتيش على مدى الالتزام بالتصميم الأصلي في المفاعل الذي مازال قيد الإنشاء ووصفه بأنه غير مبرر وفقا لبنود الاتفاقيات الفرعية المتضمنة في اتفاقية الضمانات بين إيران والوكالة. وقالت إيران إنها لن تقدم معلومات عن تصميم مفاعل أراك أو مواقع مماثلة إلا بعد ستة أشهر من إدخال المواد النووية إلى الموقع. ولوح قائد سلاح الجو الإيراني بالقوة الصاروخية قائلا إن إيران تملك صواريخ ''على نطاق غير محدود'' يمكنها استهداف أي مواقع للعدو''. بينما عرض وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي مرة أخرى على الغرب الدخول في مباحثات ''بناءة غير مشروطة''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال