• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

فاروق حسني: تحية كبيرة للإمارات على جهدها الثقافي المميز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

حوار - سلمان كاصد:

فاروق حسني الوزير المثقف والفنان التشكيلي البارع، صفتان كلتاهما تتناغم في شخصيته الآسرة ومداه الواسع وأفقه المفتوح نحو عوالم من الثقافات التي يحملها. واضح وصريح، ممتع في حديثه، ينسج من الكلام قلائد، غير بعيد عن فكرته التي يريد أن يوصلها.

له رؤاه للثقافة في مصر وللثقافة العربية، يطمح أن تتلاقح الثقافة العربية لتعود إلى سالف عهدها مؤثرة أكثر مما هي متأثرة، على كاهله عبء ثقافة متميزة، تضم في تاريخها وحاضرها أسماء كبيرة كانت ولا تزال لها الوقع المميز في خارطة الثقافة والإبداع العربي، يعتز بتاريخ مصر وتراثه ويعمل جاهداً على أن يبقى هذا التراث كنوزاً بيد الشعب المصري كونه إرثه الذي لا ينضب.

فاروق عبدالعزيز حسني وزير الثقافة المصري ولد في الإسكندرية ودرس الديكور في جامعتها فحصل على البكالوريوس في الفنون وهو واحد من أهم فناني مصر في العصر الحديث حيث تثير لوحاته التساؤلات الكبيرة كما أنها تواجه إقبالاً كبيراً في أوروبا وبخاصة روما.

ولأن الحديث معه ممتع إلى غايات البهجة فقد أسرنا أنه إذا أقام معرضاً لأعماله التشكيلية في القاهرة فإن خطوط السير يعتورها الإرباك بسبب الازدحام الشديد الذي يخلقه محبوه والمتطلعون إلى اكتشاف ما سيقدمه الفنان أولاً والوزير ثانياً حتى أنه في آخر معرض له حاول جاهداً أن لا يعلن بل لا يحدد يوماً معيناً لافتتاحه كي لا يسبب حرجاً في مرور المركبات في شوارع القاهرة المؤدية إلى قاعة العرض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال