• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

جلسة استثنائية لشورى شباب الشارقة بالتزامن مع أسبوع الأمم المتحدة للسلامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

الشارقة:الاتحاد: توجه أمس وفد من نائبات مجلس شورى الشباب للفتيان والفتيات بالشارقة إلى الهيئة العامة للشباب والرياضة لتكريم المسؤولين الذين شاركوا بكل حماس وتفان في الجلسة الافتتاحية للمجلس والجلسة الثانية التي عقدت في فبراير الماضي حيث التقى الوفد سعادة محمد خليفة بالهول مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية بالهيئة وسعادة إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة وسعادة جمال الحمادي رئيس قسم الأندية والرياضة للجميع بالهيئة وقد تم إهداؤهم درع مجلس شورى الشباب بالشارقة بالإضافة إلى شهادات تقدير لكل منهم.

يأتي ذلك استكمالاً لأعمال وفد مجلس شورى الشباب للفتيان والفتيات بالشارقة الذي تنظمه الإدارة العامة لمراكز الناشئة التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة والذي انطلق صباح أمس في مجموعة من الزيارات الميدانية إلى منطقة الشارقة الطبية، ومركز التأهيل الخاص لتكريم مسؤوليها الذين شاركوا وتفاعلوا مع جلسات المجلس السابقة.

وقد نوه أعضاء المجلس عن عقد جلسة استثنائية بالتزامن مع أسبوع الأمم المتحدة العالمي الأول للسلامة على الطريق،بحضور مسؤولين من مكتب هيئة الأمم المتحدة ومسؤولين من الإدارة العامة للمرور والترخيص بالشارقة خلال هذا الشهر.

وأكد الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة على حتمية التواصل بين المؤسسات المجتمعية المختلفة والهيئة العامة للشباب والرياضة من أجل استفادة الشباب من الفتيان والفتيات ليصبحوا فاعلين في المجتمع ويساهموا في تقدمه وتطوره.

وتضمنت التوصيات التي عرضت على مسؤولي الهيئة : ضرورة إعداد الدراسات والبحوث حول مشكلات الشباب وتقديم خدمات معرفية شاملة حول الشباب في دولة الإمارات . و التأكيد على ضرورة الاهتمام بملاعب المناطق السكنية والملاعب الشاطئية باعتبارها روافد للأندية الكبرى وأماكن لحفظ الشباب من مخاطر أوقات الفراغ . توجيه عناية الهيئة العامة لرعاية الشباب و الرياضة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم بتحسين أوضاع الملاعب المدرسية لتصبح بيئة ملائمة لممارسة الأنشطة الرياضية وحماية الطلاب من مخاطر الإصابات . والتأكيد على الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالاهتمام بالرياضات النسائية وتوفير الرعاية اللازمة للفتيات الموهوبات بالمراكز الخاصة بهم .

ثم توجه الوفد إلى المنطقة التعليمية بالشارقة لتكريم مسؤوليها فقد قامت النائبة عائشة بطي، والنائبة مها أكرم بتسليم درع مجلس الشورى وشهادات التقدير لسعادة فوزية حسن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية، تقديراً لجهودها في إنجاح فعاليات الجلسة الافتتاحية للمجلس في نوفمبر 2006م بالرد على استفسارات النواب حول المحور التربوي.

وقد عرضت خلال زيارة الوفد إلى مسؤولي المنطقة التعليمية عدة توصيات ، من أبرزها : تقليل عدد البحوث والتقارير المطلوبة في الفصل الدراسي بحيث لا يزيد عن تقريرين لكل مادة. والمطالبة باستطلاع رأي جميع الطلاب والمعلمين قبل تطبيق أي نظام تعليمي جديد. و المطالبة بتعديل درجات مادة اللغة العربية في القسم العلمي ومساواتها بدرجات القسم الأدبي . وتطوير طرق تدريس مادة اللغة الانجليزية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال