• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

استقبل مدير عام الوكالة الدولية وناشد إيران الانضمام لاتفاقية الأمان النووي

عبدالله بن زايد: التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ركيزة أساسية في تطوير الإمارات لبرنامجها السلمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 30 يناير 2013

أبوظبي (وام) - أشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بدعم الوكالة الدولية للطاقة الذرية المتواصل لجهود دولة الإمارات في تطوير برنامجها السلمي للطاقة النووية.

وأكد سموه أن العمل والتعاون مع الوكالة الدولية يعد ركيزة أساسية في تطوير الإمارات لبرنامجها السلمي.

جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مكتبه بديوان عام الوزارة أمس يوكيا أمانو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية والوفد المرافق الذي يزور الدولة حالياً. وناشد سموه إيران للانضمام لاتفاقية الأمان النووي.

تم خلال اللقاء الاطلاع على آخر التطورات في برنامج الدولة السلمي للطاقة النووية والخطوات التي اتخذتها الدولة في هذا المجال.

من ناحيته أعرب أمانو عن إعجابه بالجهود الناجحة والشفافة للإمارات في تطوير برنامجها وعن إيمانه بأن هذه الجهود العميقة من شأنها أن تكون نموذجاً للدول الأخرى الراغبة في تطوير برامج للطاقة النووية السلمية.

وأكد “أن الإمارات تلعب دوراً قيادياً بين الدول المطورة لبرامج جديدة “.. معبراً عن انبهاره بالتقدم في المشروع بعدما قام بزيارة موقع إنشاء أول مفاعل للطاقة النووية في محطة «براكة» في إمارة أبوظبي والتعرف عن قرب على آخر التطورات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا