• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

القيادات النسائية تثمن جهود الشيخة فاطمة في تمكين المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 أبريل 2007

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد وضمن فعاليات احتفال جامعة زايد بمهرجان ''أم الإمارات'' سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة منظمة الأسرة العربية رئيسة الاتحاد النسائي العام نظمت جامعة زايد أمس ندوة علمية بعنوان ''عطاءات تجاوزت الحدود: أم الإمارات في عيون العالم'' وتناولت الندوة الدور الريادي لـ'' أم الإمارات'' في النهوض بالمرأة ودعم مسيرتها في مختلف المجالات العلمية والعملية. عقدت الندوة في الحرم الجامعي في أبوظبي ودبي باستخدام تقنية الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية ''الفيديو كونفرانس'' بمشاركة نخبة من القيادات النسائية والأكاديمية في الدولة والعالم.

وأشار سعادة الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد إلى أهمية هذه الندوة التي تنظمها الجامعة بتوجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد بهدف تسليط الضوء على الدور الريادي الذي تنهض به '' أم الإمارات'' في خدمة قضايا المرأة والأسرة محلياً وإقليمياً ودولياً مشيداً بمشاركة شخصيات نسائية محلية وإقليمية وعالمية في فعاليات الندوة.

وأشار الدكتور نصر عارف رئيس قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية في الجامعة إلى أن الندوة تضمنت عدداً من المحاور الأساسية التي تشكل إطاراً عاماً لإسهامات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وترصد عطاءها الحضاري محلياً وإقليمياً وعالمياً وقد تضمن المحور الأول: قراءة حديثة للدور التقليدي للمرأة مع التركيز على مشاركتها في صنع القرار خلال مراحل تاريخية لم ترتبط فيها بوظيفة عامة خارج البيت تحدثت خلاله '' د. حصة لوتاه'' ، وناقشت مع الحضور كيفية الموازنة بين عطاء المرأة من خلال دورها كأم وراعية أجيال ومن خلال نتاجها الاقتصادي ومساهمتها في مجال العمل العام والمحور الثاني: النهوض بالمرأة الإماراتية في مرحلة التحول من محو الأمية حتى المجلس الوطني تناولت خلاله '' د. أمل القبيسي'' عدداً من المتغيرات التي قادت المرأة الإماراتية الى هذا التحول وما هي القيم الأساسية التي نستقيها من اهتمام أم الإمارات بشكل مستمر وبنسبة ثبات عالية والمحور الثالث: العمل الخيري والإنساني محلياً وإقليمياً وعالمياً ''السيدة أمة العليم'' وما هي ملامح رؤية ''أم الإمارات'' للعمل الخيري والإنساني وكيف تجلت هذه الرؤية في أرض الواقع.

التنمية البشرية

وأشار د. نصر عارف إلى أن المحور الرابع للندوة تناول الجمعيات النسائية ودورها التنموي د. آمنة خليفة وما هي الخصائص والمميزات العامة التي تفردت بها هذه الجمعيات وجعلتها تحقق تحولاً نوعياً في مؤشرات التنمية البشرية في دولة الإمارات ؟ والمحور الخامس: تمكين المرأة الإماراتية والاستراتيجيات التي وظفت من أجل هذا التمكين د. ودودة بدران وناقش هذا المحور مفهوم تمكين المرأة في التجربة الإماراتية وهل تتفق استراتيجية تقدم المرأة في دولة الإمارات من حيث الأهداف والبرامج مع الأهداف التنموية للألفية الثالثة والمحور السادس: قراءة لدور سمو الشيخة فاطمة في ضوء الظرف التاريخي لدولة الإمارات. د. فاطمة الصايغ مع تقديم نبذة تاريخية حول عطاء أم الإمارات الذي يعتبر امتداداً لعطاء المرأة في تاريخ الأجداد وماهي القيم والثوابت التي حافظت عليها سموها من تاريخ أمهاتنا وجداتنا حيث نجد أنها تميزت بالأصالة والحداثة في عطائها بشكل مبهر للعيان والمحور السابع للندوة نموذج إنساني للمرأة العربية السيدة ريما صلاح ود. هيفاء أبو غزالة وتطرق إلى ماهيه العوامل الأساسية التي أدت إلى تكوين شخصية متميزة ومتفردة متمثلة في شخص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ''حفظها الله'' وماذا يعني أن تبادر منظمات ومؤسسات عالمية ذات مصداقية عالية بتكريم سمو الشيخة فاطمة وتقديرها بشكل خاص وما هو دور الأجيال والمؤسسات التربوية في التعاطي مع عناصر التميز في شخصية أم الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال